إبارهيم عيسي يكتب| عندليب.. قصة لم تنتهِ بعد

ابراهيم-عيسى

انتقل عندليب إلى مرحلة مهمة فى حياته عندما تعرّف عليه رجل فى عزاء غريب، وعرض عليه العمل فى أكبر شركة مقاولات وعقارات فى مصر، موظف بألف وخمسمئة جنيه فى الشهر، اتجنن عندليب من السعادة، وبكل إقبال على الحياة وأمل فى مستقبل أفضل ذهب إلى الشركة وقابل المدير التنفيذى الذى عىّنه بعد نجاحه فى اختبارات مرعبة وتحقيقات تشبه التحقيقات البوليسية التى يتعرّض لها المعتقلون، كما مرّ بتجربة جهاز كشف الكذب!

لماذا كل هذه الإجراءات، وما حقيقة هذه الشركة ووظيفة عندليب فيها؟

هنا حدثت المفاجأة، لقد اكتشف أن وظيفته الجديدة هى مندوب رشوة! آه مندوب رشوة، فهذه الشركة العملاقة لها معاملات مع جهات حكومية كثيرة ويتطلب عملها رشوة موظفين صغار وكبار، وللحرص على سمعة الشركة قرروا تعيين مندوب رشوة يكون من موظفى الشركة المعينين بعقد من نسخة واحدة، ولا يملك أى إثبات أنه ملحق على الشركة أو أىّ أقسامها، وهذا الموظف هو المكلَّف بتقديم الرشوة مقابل إنهاء الخدمة والمستند أو الترخيص المطلوب.

يعلم عندليب أن مندوب الرشوة السابق اتقبض عليه ويقضى عقوبة السجن، لكنه أمام فقره الدكر، وظروفه الصعبة يقرّر قبول الوظيفة ويستلم العمل.

تقوم الشركة بالحصول على تراخيص أرض فى الواحات البحرية لبناء فندق وواحة سياحية ضخمة، لكن هذه الأرض طبقًا لعقبات الموظفين وتعقيدهم للاستثمار مقابل الرشوة يعتبرونها إما من الآثار وإما ملكية دولة وإما مقابر بَدْو وإما عيونًا كبريتية، ومن ثَم تحديد البناء عليها وتصنيف طبيعتها محتاج إلى توقيع مديرة إدارة هندسية فى محافظة الجيزة معروف أنها هى والإدارة كلها التى ترأسها إدارة مرتشية من الساعى لغاية المديرة، وهى إدارة لم تستقبل موظفًا جديدًا منذ عشرين سنة، وكل الذين خرجوا على المعاش يتقاضون نصيبهم من الرشوة حتى يموتوا.

كان مطلوبًا من عندليب الذهاب إلى هذه القلعة الهندسية لتحديد ثم تسليم قيمة الرشوة المطلوبة، يلتقى عندليب بالست المهندسة المديرة سعادات رسمى، كى يصل معها إلى قيمة الرشوة، لكن سعادات تؤكد أنها لا تريد فلوسًا ولا مالًا هذه المرة فى تلك الرشوة، فيعرض عليها عندليب سيارة، طيب مجوهرات، بلاش خليها شقق فى مشروع الشباب فى المحافظة، طيب شحنة فياجرا للعاملين وأسرهم، ترفض سعادات كل هذا، وتطلب أن تكون الرشوة هى قتل زوجها؟ قتل مَن؟ زوجها!

قتل زوج سعادات هو الرشوة المطلوبة، ولن تتنازل عنها سعادات بكل غلٍّ وحسم، وتحذّر سعادات عندليب أنه لو بلّغ البوليس فلن يستطيع إثبات أى شىء وقد يلبس قضية محاولة رشوة موظف عام ولن ترى شركته أيضًا هذه الواحة السياحية طول العمر، كما أن هناك شركات منافسة للمشروع ويمكن أن تنفّذ الرشوة المطلوبة.

قتل زوجى هو الرشوة المطلوبة، تقتلوه حلال عليكم مشروع العمر اللى حيكسب مليار جنيه!

اجتمع مجلس الإدارة بكل أعضائه المهمين وهيئته الموقّرة وحضر الاجتماع عندليب، وهو يشعر بأنهم كائنات فضائية وشخصيات إلكترونية من فرط تعاليهم وغطرستهم وجمودهم، وقرروا بدلًا من أن تضيع الصفقة بمكسبها الهائل، الموافقة على الرشوة، وأعطوا تعليمات واضحة لعندليب بأنه المسؤول عن إتمام الرشوة، ورصدوا له مئة ألف جنيه مكافأة فى حال نجاحه فى تنفيذ الرشوة.

ماذا يفعل عندليب؟

هل يقتل زوج مدام سعادات؟

ولماذا تريد المهندسة سعادات قتل زوجها؟

أىُّ لغز يقف وراء ذلك الطلب؟

المصدر :جريدة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.