إبراهيم سعودي يكتب: عزيزي المحامي.. أنا مفروس منك

إبراهيم سعودي يكتب: عزيزي المحامي.. أنا مفروس منك

عزيزي المحامي دعك من أمثالي الذين يعارضون الأستاذ سامح عاشور، ربما كانوا حقًا حفنة من الحاقدين الكارهين للرجل لله في لله، الرافضين لانجازاته العظيمة المذهلة المدهشة التي لم يأت بها الأوائل.

ولا مانع عندي أبدًا أن تستمع كما تشاء إلى من يؤيدون الأستاذ سامح عاشور، ويعتقدون أنه ملهم وعبقري ودستور يمشي على الأرض إلى آخر هتافات وأذكار رواد مولد سيدي عاشور وهو بالمناسبة شئ لا يزعجني أبدا فالحق في التهليل والتطبيل هو أكثر الحقوق الدستورية احترامًا في هذا الوطن وهذه النقابة .

لي عندك عزيزي المحامي طلبًا واحدًا ووحيدًا أن تتوجه إلى نقابتك كأي محام محترم وتطلب الاطلاع والحصول على صور من ميزانيات نقابتك في أي فترة تولى فيها عاشور النقابة وأسأل عن أموالك وأموال أولادك التي تتدفق ليل نهار على خزائن نقابة المحامين التي لا يعلم أسرارها سوى عاشور ونفر قليل من كهنة معبده.

يعني مثلًا يمكنك أن تسأل عن مئات الملايين من دخل نقابتك من حصيلة الدمغات التي يجري تحصيلها في صباح كل يوم في كل ربوع مصر على كل صحيفة دعوى وكل محضر جلسة وكل توكيل تصدره مكاتب الشهر العقاري وكل طلب يقدم إلى النقابة أو مستند يخرج منها.

ويمكنك أيضًا أن تسأل عن مئات الملايين من دخل نقابتك من أتعاب المحاماة المقضي بها في كل يوم من كل محكمة في مصر من أدناها إلى أقصاها جزئية وابتدائية واستئناف ونقض وإدارية وقضاء إداري وإدارية عليا ودستورية وغيرها.

ويمكنك أيضًا عن تسأل عن مئات الملايين من دخل نقابتك من رسوم التصديق الواجب تحصيلها على العقود التي يجري توثيقها في كل مكاتب الشهر العقاري ومصلحة الشركات وهيئة الاستثمار وجهات المرور وغيرها من الجهات المعنية بتوثيق العقود في مصر.

ويمكنك أيضًا أن تسأل عن دخل النقابة الأموال التي تحصلها النقابة في كل يوم وساعة عمل من رسوم قيد واشتراكات سنوية واشتراكات علاج ما أنزل القانون بها من سلطان.

وفي المقابل أسأل عن أموالك التي ينفقونها في الرشاوى الانتخابية والرحلات في الداخل والخارج والمؤتمرات والولائم وموائد الطعام.

أسأل عن أموالك التي يغدقون منها منح سلف لا ترد للموظفين والمقربين وأعضاء المجالس، واستجمامات واستشفاءات في فنادق ومستشفيات الخمس نجوم والسبع نجوم.

جرب أن تطلب صورة من اللائحة المالية التي يدار بها العمل داخل نقابتك، وهل تدار أموال النقابة بالفعل وفق أي قانون ولائحة كأي نقابة يفترض أن تكون محترمة (وهي بالطبع ليست ولا ينبغي أن تكون كأي نقابة) أم أنها تدار بالمحبة والجدعنة والفهلوة والشطارة وتفتيح المخ كأي مقهى بلدي في أحد الأحياء الشعبية.

جرب أن تسأل نفسك لماذا لم يعقد عاشور ولو مرة واحدة جمعية عمومية عادية واحدة يعرض فيها على المحامين ميزانيات نقابتهم وتقارير مجلس النقابة وتقارير مراقب الحسابات رغم أن القانون يلزمه أن يفعل ذلك في شهر يونيو من كل عام .

وحين تقف عزيزي المحامي على شباك النقابة في الزحام وفي الطابور (كأنك في جمعية تعاونية شعبية)  طائعا مطيعا مختارا لتدفع الاشتراك السنوي المبالغ فيه الذي رفعه عاشور بعد أن أفلس النقابة، واتاوة العلاج الاجباري بالمراسيم العاشورية التي فرضها قهرًا على إرادة المحامين (لا يوجد نص واحد في قانون المحاماة يجعله اجباريا)، جرب أن تطلب من الموظف أو عضو المجلس الاطلاع على ميزانياتك  واسأله أين أموالي.

وإذا رفض الموظف أو العضو العبد التابع البليد اطلاعك وقال لك في بجاحة هذه تعليمات عاشور ولو مش عاجبك روح المحكمة فلا تنخدع بقوله، فهناك زملاء لك حصلوا على مثل هذا التصريح من المحكمة، ومع ذلك يمتنع عاشور عن تسليمهم هذه الميزانيات التي صرحت بها المحكمة.

إذا لم تستطع رغم كل ذلك الحصول على أبسط وأدنى حقوقك من نقابتك، وهو معرفة أين تذهب أموالك التي هي أموال أولادك وحق تداول المعلومات الخاصة بشئون ادارة نقابتك، يبقى سؤال واحد أتمنى أن توجهه إلى نفسك حين تسمع الأستاذ سامح عاشور يتحدث عن الشفافية والديمقراطية والحقوق الدستورية وواجب معاقبة اللصوص والمجرمين والمزورين وناهبي المال العام.

عزيزي المحامي حين تسأل كل هذه الأسئلة ثم تنظر إلى خرسك المطبق وأنت المدافع عن حقوق الناس على كل الفاسدين ينهبون حقوقك وأموالك وأموال أولادك وعلى كل المتسترين على الفساد الذين يحمونهم ويزودون عنهم حينها ستعرف لماذا أنا مفروس منك؟.

 

للتواصل مع الكاتب عبر حسابه على فيس بوك

https://www.facebook.com/ibseoudi

وعبر صفحته الشخصية على فيس بوك

https://www.facebook.com/ibrahem.seoudi?ref=hl

و عبر حسابه على تويتر

https://twitter.com/ibseoudi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.