استئناف محاكمة 86 متهمًا بـ«أحداث كفر الشيخ» اليوم

استئناف محاكمة 86 متهمًا بـ«أحداث كفر الشيخ» اليوم

محكمة القضاء الادارى بكفر الشيخ

تستأنف محكمة جنايات كفر الشيخ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، الإثنين، محاكمة 86 متهمًا بقضية «أحداث قسم أول كفرالشيخ»، بعد تأجيلها الجلسة السابقة للاطلاع على القضية واستكمال مناقشة الشهود.

وقال المستشار حسن فريد، رئيس المحكمة، إن هناك أمر إحالة تكميليا صادرا من النيابة العامة بشأن المتهم عبدالله مصباح، نائب رئيس مدينة كفر الشيخ، والذى ورد اسمه على لسان شهود الإثبات أثناء سماع المحكمة لأقوالهم في الجلسة السابقة، والذىن اتهموه بالتواجد في الأحداث دون أن يتم إدراجه في القضية، وأكدت المحكمة أنه سوف تتم إحالة المتهم إلى دائرة أخرى.

وأكد شاهد الإثبات الأول الملازم فهد أحمد، للمحكمة، أن مظاهرات الإخوان بدأت سلمية وانتهت بالعنف من قبل المتظاهرين الذين استخدموا الأسلحة النارية والبيضاء، فيما أوضح الشاهد الثانى، الملازم عمرو فتحى، أنه في يوم الواقعة شاهد مظاهرة كبيرة لأعضاء جماعة الإخوان، بدأت بالسلمية وانتهت بالعنف والتخريب، واستخدام الأسلحة النارية.

وتنازل دفاع المتهمين عند سماع شهادة الرائد أحمد السكران، رئيس مباحث قسم أول كفر الشيخ، وأثناء نظر القضية صرخ أحد المتهمين داخل القفص متهما رئيس المحكمة بإصدار أحكام بالإعدام فقط، مستشهداً بالحكم الصادر في قضية قطع الطريق الزراعى بقليوب، رد عليه المستشار حسن فريد قائلاً: «أنا لا أعطى إعدامات، والحكم الصادر في قضية قليوب كان غيابياً».

وسمح القاضى بخروج المتهم أحمد سلامة من قفص الاتهام، والذى أكد في حديثه للمحكمة أنه لا ينتمى لجماعة الإخوان، وتصادف وجوده بمكان التظاهرات، حيث كان متوجها إلى إحدى العيادات المجاورة للقسم لمتابعة حالته الصحية، لكونه مصابا بمرض القلب، وأثناء خروجه من العيادة فوجئ بالاشتباكات أمام قسم أول كفر الشيخ، وألقى القبض عليه من قبل قوات الأمن على الرغم من عدم اشتراكه بتلك الأحداث، بحسب قوله.

كانت النيابة العامة قد وجَّهت للمتهمين تهم الاشتراك في تجمهر من شأنه أن يعرض السلم العام للخطر، واستعراض القوة والتلويح بالعنف، والشروع في القتل العمد، والتخريب العمدي لأملاك عامة وسرقة المنقولات ومسدس ميري من مأمور الضبط القضائي، وحيازة أسلحة بدون ترخيص، على خلفية أحداث شغب قسم أول كفر الشيخ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.