استياء بين محاميي شمال سيناء لنقل محكمة العريش إلى الإسماعيلية

استياء بين محاميي شمال سيناء لنقل محكمة العريش إلى الإسماعيلية

محكمة شمال سيناء

عبَر عدد كبير من محاميي شمال سيناء عن استيائهم على قرار وزير العدل بنقل جلسات الدائرتين المدنية والجنائية من العريش إلى محكمة استئناف الإسماعيلية حتى نهاية سبتمبر، مهددين بالإضراب عن العمل احتجاجًا على القرار .

حيث أن محاميي شمال سيناء وخاصة المبتدئون منهم، اعترضوا علي قرار الوزير، نظرًا لمشقة العمل والسفر اليومي إلى محافظة الإسماعيلية، مما يؤدى إلى زيادة في المصاريف والتكاليف الباهظة التي يتحملها صاحب الدعوة أو القضية، هذا بخلاف مدي التعب الشديد والإرهاق والمشقة في السفر إلى الإسماعيلية للدفاع في القضايا .

موضحين أنه في حالة عدم الاستجابة لمطالب المحامين بالعريش، سيتم تصعيد الأمر بتشكيل وفد من النقابة الفرعية بالعريش للاعتصام بمكتب وزير العدل، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الاتصالات مع رئيس محكمة العريش ونقيب المحامين “سامح عاشور” من أجل حل الأزمة، وعودة العمل بمحكمة العريش .

كان محاميو شمال سيناء أعلنوا الإضراب عن العمل في منتصف الشهر الماضي، وذلك احتجاجًا على قرار وزير العدل بنقل جلسات الدائرتين المدنية والجنائية من العريش إلى محكمة استئناف الإسماعيلية .

يذكر اتخاذ المستشار “نير عثمان” وزير العدل قرارًا، الثلاثاء الماضي، بنقل انعقاد جلسات الدائرتين المدنية والجنائية من العريش إلى محكمة استئناف الإسماعيلية بمجمع المحاكم، اعتبارا من أول مارس المقبل، وحتى نهاية سبتمبر المقبل، بعد تعرض القضاة لإطلاق الرصاص عليهم في أحد الكمائن في شمال سيناء، مما أدى إلى تقدمهم بشكوى إلى وزير العدل، والذي أصدر قرارًا يلغى فيه قراره الأول بعودة العمل في محكمة العريش مرة أخرى، ويصدر قرارًا جديدًا بالعودة إلى العمل في محكمة الإسماعيلية مرة أخرى .

المصدر- البديل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.