الإعدام شنقا لـ3 سوريين ذبحوا مؤيداً لـ«الاسد» داخل شقة بالمقطم

الإعدام شنقا لـ3 سوريين ذبحوا مؤيداً لـ«الاسد» داخل شقة بالمقطم

محكمة-عابدين

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمحكمة عابدين اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار جعفر نجم الدين وعضوية المستشارين مصباح قرنى، وسمير أبو دوح، بمعاقبة 3 سوريين، بالإعدام شنقا لاتهامهم بالقتل العمد، لسورى داخل شقته بالمقطم، بسبب تأييده لنظام بشار الأسد، وظنًا منهم أن المجنى عليه اشترك في قتل 6 من معارضى نظام بشار داخل سوريا، وذلك بعدما صدق المفتى على حكم إعدامهم.

تعود أحداث الواقعة لشهر أغسطس من العام الماضى عندما تخلص 3 سوريين من طالب سورى الجنسية، وذلك لاعتقادهم بأنه قتل 6 أشخاص من معارضى الرئيس السورى بشار الأسد قبل الحضور للقاهرة، وذلك بذبحه بواسطة سكين وفروا هاربين بالمقطم، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

البداية بتلقى مباحث قسم شرطة المقطم بلاغًا من “شريف.ع.ا” 31 سنة صيدلى، بصدور ضوضاء من الشقة الكائنة بالطابق الأرضى بالعقار سكنه ووجود آثار دماء بالغرفة المطلة على حديقة العقار، وبالانتقال وفتح الشقة بحضور المبلغ وحارس العقار، وجدت جثة السورى الجنسية “وائل.ه.ش” 20 سنة طالب مسجاة بأرضية غرفة النوم يرتدى ملابسه وبها طعنتان بالصدر والجانب الأيسر، وتبين سلامة منافذ الشقة، وعثر على 2 سلاح أبيض “سكين مطبخ” ملوثة بالدماء و3 أكواب شاى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.