«الجنايات» تبدأ محاكمة صلاح عبدالمقصود في «إهدار المال العام»

«الجنايات» تبدأ محاكمة صلاح عبدالمقصود في «إهدار المال العام»

 

محكمة-جنايات-القاهرة-شش

تبدأ محكمة جنايات شمال القاهرة، الأحد، محاكمة كل من صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام السابق «هارب»، وعمرو عبد الغفار درويش الخفيف، رئيس قطاع الهندسة الإذاعية لاتحاد الإذاعة والتليفزيون سابقًا «محبوس»، بتهمة «إهدار المال العام».

كانت محكمة استئناف القاهرة حددت جلسة 5 يناير، لمحاكمة صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام السابق، لاتهامه بإهدار المال العام بعد السماح باستخدام سيارات البث التابعة للتليفزيون المصري من داخل اعتصام «رابعة العدوية».

وأمر المستشار مصطفى خاطر، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، بضبط وإحضار صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام السابق، للتحقيق معه على خلفية استيلاء أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي خلال اعتصامهم بـ«رابعة العدوية» على 6 عربات تابعة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون مخصصة للبث الفضائي المباشر، وإتلافهم لها وسرقة معداتها، والتي تقدر بنحو 40 مليون جنيه.

كما أمرت النيابة بحبس رئيس القطاع الهندسي باتحاد الإذاعة والتليفزيون احتياطيًا على ذمة التحقيقات في القضية، بعد أن أسندت إليه تهمتي الإضرار العمدي والجسيم بالمال العام وتربيح الغير بغير وجه حق، بعدما أظهرت التحقيقات أنه استغل عمدًا موقعه الوظيفي وكونه منتميًا لجماعة الإخوان المسلمين في إرسال 6 سيارات مجهزة ومخصصة للبث الفضائي المباشر في محيط اعتصام «رابعة العدوية»، لنقل فعاليات الاعتصام على مدار الساعة.

وأكدت التحقيقات ومعاينة النيابة التي أجريت لمنطقة «رابعة العدوية» في أعقاب فض الاعتصام هناك، أن بعضًا من تلك السيارات المخصصة للبث الفضائي المباشر تم حرقها وإتلاف البعض الآخر والاستيلاء على المعدات الفنية بها، على نحو تسبب في إلحاق خسائر تتجاوز 40 مليون جنيه.

 

 

 

المصدر :المصرى اليوم

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.