الحبس عامين لصاحب كافيه كييف في مقتل «مشجع مصر الجديدة»

الحبس عامين لصاحب كافيه كييف في مقتل «مشجع مصر الجديدة»

 

قضت محكمة جنح مصر الجديدة بالحبس عامين مع الشغل والنفاذ لأسامة النجار صاحب كافيه كييف، الذي وقعت فيه جريمة قتل الشاب محمود بيومي عقب انتهاء مباراة كأس أمم أفريقيا، وعبد الرؤوف محمود مدير الكافيه لاتهامهما باحتجاز الزبائن، والتحصل على مبالغ مالية دون وجه حق.

كما قضت بحبس مدير المطعم عامين مع الشغل والنفاذ وإلزامهما بالمصاريف.

وكان المستشار أحمد يوسف، رئيس نيابة مصر الجديدة، أمر بحبس المتهم “عمرو فزاع” 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقتل محمود بيومي، كما أمرت النيابة بإرسال المطواة و”فتاحة” وقميص المجني عليه للطب الشرعي لبيان تطابق الدماء مع الأدوات التي استخدمها المتهم في طعن المجني عليه.

وكشفت تحقيقات المستشار عبد الرحمن أمين أن شهود العيان أجمعوا على وقوع الحادث، وأن العامل المتهم “عمرو” طعن محمود بيومي بآلة حادة، بينما تعدى عليه باقي العمال بالضرب بالكراسي والأحزمة وماشة الشيشة.

وأضاف شهود العيان أمام النيابة أن المجني عليه كان برفقة 12 من أصدقائه، وحضروا إلى الكافية لمشاهدة مباراة مصر والكاميرون في نهائى البطولة الأفريقية، وعقب انتهاء المباراة أغلق الكافيه، وعندما طلب المجنى عليه مغادرة المكان رد عليه عامل “محدش هيمشي يا بهوات إلا لما نجمع كل حساب المشروبات”، فرد المجني عليه: “دي بلطجة”، فقال له المتهم: “هتشوف البلطجة بجد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.