الحبس والإبعاد لـ 3 شباب سرقوا أسلاك كهربائية

الحبس والإبعاد لـ 3 شباب سرقوا أسلاك كهربائية

حبس سجن

قضت محكمة الجنايات بمعاقبة 3 شباب، أدينوا بالسرقة، بالحبس لمدة ثلاثة أشهر لكل واحد منهم، وإبعادهم عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة المقضي بها، وذلك في جلسة النطق بالحكم، ترأسها القاضي الأستاذ صلاح الشريف حبيب الله.. وتعود الواقعة إلى أنّ النيابة العامة أحالت 3 شباب إلى المحاكمة بتهمة السرقة، وأنهم سرقوا منقولات وهي أسلاك كهربائية من موقع شركة تجارية. وتتلخص الواقعة في أنه في أحد الأيام وعند العصر.. شاهدت إحدى الدوريات الأمنية المتهمين، وكان بحوزتهم سيارتان، الأولى هي ملك المتهم الأول، والثانية هي مستأجرة من قبل المتهم الثاني. وكانت السيارتان متوقفتين في ساحة بالقرب من مسجد، وشاهد أفراد الدورية نقل أشياء من وإلى السيارات، فاشتبه الأفراد في الأمر، وعثر على كمية كبيرة من رولات أسلاك الكهرباء وآلة قاطعة للأسلاك. اصطحبت شرطة الفزعة المتهمين إلى الشرطة، الذين أنكروا الواقعة وقيامهم بالسرقة، وادعوا أنهم اشتروا المواد المضبوطة من أحد التجار، وينوون تصديرها للخارج.أمام النيابة العامة.. أفاد مهندس الشركة أنه ذهب إلى موقع العمل، وعلم من رجل الأمن بواقعة السرقة، وأنه لا يتهم أحداً، فيما أفاد الشاهد الذي يعمل سائقاً في الشركة التي تقوم ببناء فلل سكنية، أنّ الأسلاك كانت موضوعة في “كونتينر” وأنّ السرقة وقعت ليلاً، وعندما حضر إلى الشركة صباحاً علم بالواقعة. وفي شهادة رجل أمن برتبة عريف أفاد بأنه أثناء عمله بإدارة الدوريات الأمنية، كان يتجول في موقع للحراسة، وبالقرب من مسجد.. شاهد شرطياً يتجول في أحد الأماكن، وجاءته سيارة تحمل أغراضاً في الباب الخلفي.. وعند تفتيشها عثر على كمية كبيرة من الأسلاك الكهربائية وعلى مقص حديدي.وقد ثبت للمحكمة أنّ المتهمين سرقوا الأسلاك الكهربائية، من أحد مواقع العمل، وهو مخزن لشركة وكانت موضوعة داخل “كونتينر”، وحصلوا عليها عن طريق الكسر والقفل. وحيث إنّ الأحكام الجزائية تبنى على الجزم واليقين لا على الشك والتخمين، ولذا قررت المحكمة تعديل الوصف والقيد لفعل المتهمين من السرقة إلى إخفاء أشياء متحصلة في جريمة سرقة، في ظروف تحمل على الاعتقاد بعدم مشروعية مصدرها، لهذا قررت الإدانة وفق المادة “367” من قانون العقوبات.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.