اليوم | السجن 5 سنوات لمشرفتين بدار أيتام لتعذيبهما طفلا بالنزهة

اليوم | السجن 5 سنوات لمشرفتين بدار أيتام لتعذيبهما طفلا بالنزهة

سجين

قضت محكمة جنح النزهة برئاسة المستشار حسن عادل، وبحضور محمد شرف ممثل النيابة العامة، وسكرتارية باسم عدلي، بسجن مشرفتين بدار أيتام أمانة المسلم ورئيس مجلس إدارة الجمعية التي تتبع لها الدار، وأمين الصندوق 5 سنوات مع الشغل وكفالة 500 جنيه، وغرامة 1000 جنيه لكل منهم؛ لاتهامهم بتعذيب طفل داخل دار الأيتام.

وكشفت تحقيقات النيابة، عن قيام المشرفتين اللتين تعملان بدار أيتام بمنطقة النزهة، باحتجاز الطفل “زياد” البالغ من العمر عامين في إحدى الغرف وقيامهما بضربه بطريقة وحشية بدعوة كثرة بكائه وصراخه، ثم قامتا بإحراقه بواسطة تسخين آلة حادة لدرجة حرارة عالية، ثم قامتا بلسعه بها على يديه ورجليه، مما أدى إلى إصابته بحروق شديدة.

وأضافت التحقيقات، قيام المتهمتين بضرب الطفل بطريقة متكررة على يديه بواسطة عصا خشبية، مما أدى إلى إصابته بكسر في ساعده اليمنى.

وتسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي للطفل، الذي كشف عن إصابة الطفل بحروق شديدة بيديه وقدميه وكدمات وجروح وخدوش سطحية بالوجه وكسر بساعده اليمنى، ووجود ورم في إحدى ساقيه نتيجة إصابته بشرخ.

وكشفت تحريات المباحث، أن المشرفتين اعتادتا على إسكات الأطفال بدار الأيتام بـ “الضرب”، ومعاقبتهم بمنعهم من الأكل أو دخول الحمام.

البداية عندما تلقت مباحث قسم شرطة النزهة، بلاغًا من محمد رجب، مشرف بدار أيتام بالنزهة، يفيد فيه بقيام مشرفتين شقيقتين باحتجاز أحد الأطفال وتعذيبه دون رحمة، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بقيادة النقيب أحمد صقر ومحمد مكاوي ضباط المباحث، وتم التأكد من صحة المعلومات.

وعقب تقنين الإجراءات وبعد استصدار إذن من النيابة، تم الانتقال إلى محل البلاغ وتم ضبط المتهمتين، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وتمت إحالتهما إلى النيابة التي تولت التحقيق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : الفيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.