تأجيل محاكمة المرشد وقيادات من الإخوان ومؤيدون لمرسي يتظاهرون

تأجيل محاكمة المرشد وقيادات من الإخوان ومؤيدون لمرسي يتظاهرون

مرسى وقيادات الاخوان فى قفص الاتهام

قررت محكمة مصرية تأجيل محاكمة 48 متهماً، بينهم 12 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين إداريا وذلك في قضية التحريض على العنف وقطع الطريق السريع بين قليوب (شمال القاهرة) والعاصمة المصرية.
وجاء قرار محكمة جنايات شبرا الخيمة بتأجيل المحاكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد لعدم حضور المتهمين.
ويحاكم في تلك القضية عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بينهم محمد بديع المرشد العام للجماعة وعصام العريان ومحمد البلتاجى وصفوت حجازي ومحسن راضي وباسم عودة وأسامة ياسين وعبد الرحمن البر وعبد الله بركات، بالإضافة إلى آخرين من القيادات في قضية أحداث قطع الطريق الزراعي بقليوب
ونظم مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، عدة تظاهرات صباح الأربعاء، بعدد من المدن المصرية، في إطار فعاليات 19 مارس/ آذار، بحسب مراسلي الأناضول.
ودعا مناهضون للسلطة الحالية في مصر، لتظاهرات الأربعاء 19مارس/ آذار في الذكرى الثالثة للاستفتاء على التعديلات الدستورية، خلال فترة حكم المجلس العسكري (19 مارس 2011)، والذي تقول قوى شاركت في ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، إن هذا اليوم (19 مارس) “شق الصف الثوري” بين مؤيد للتعديلات ومعارض لها.
ففي قريتي المنصورية وبني مجدول بمحافظة الجيزة (غربي العاصمة القاهرة)، نظمت طالبات بمدارس ومعاهد أزهرية (مدارس تابعة للأزهر)، عدة مسيرات في وقت مبكر من صباح الأربعاء.
وارتدت الطالبات الأوشحة الصفراء، عليها إشارة “رابعة العدوية”، ورفعن عددًا من البالونات الصفراء كتبن عليها شعار “مكملين”، “رابعة جوة (داخل) القلب”.
ورددت الطالبات، خلال المسيرات، هتافات “لن تركع أمة قائدها محمد”، “دول (هؤلاء) عايزين (يريدون) يكممونا”، “احنا (نحن) مش أحسن (لسنا أفضل) من اللي (الذين) ماتوا”.
وفي محافظة القليوبية (شمال القاهرة)، نظم مؤيدون لمرسي، سلسلة بشرية في مدينة شبرا الخيمة، امتدت من منطقة قليوب إلى منطقة بهتيم، رفع خلالها المشاركون، إشارات رابعة، وطالبوا بالقصاص للشهداء، ورددوا هتافات مناهضة للجيش والشرطة.
وفي قرية أبوزعبل بالمحافظة نفسها، نظم الأهالي، سلسلة بشرية، طالبوا خلالها بالإفراج عن المحبوسين، مرددين هتافات مناهضة للسلطات الحالية، ووزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | البوابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.