تأجيل محاكمة 8 من أعضاء جمعية بلادي لإتجارهم بالبشر لـ16 نوفمبر

تأجيل محاكمة 8 من أعضاء جمعية بلادي لإتجارهم بالبشر لـ16 نوفمبر

محكمة

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بعابدين، تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهمين في قضية “جمعية بلادى” لجلسة 16 نوفمبر لسماع شهود الإثبات والمتهم فيها 8 مسئولين بالجمعية بارتكاب جرائم تشكيل وإدارة عصابة متخصصة في الإتجار بالبشر، والاستغلال الجنسى للأطفال لجمع تبرعات مالية في مؤتمرات.

صدر القرار برئاسة المستشار يحيى رأفت وعضوية المستشارين أحمد محمد دبوس وأبو المجد أحمد على وأمانة سر جاد كنعان وطلعت عيد.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن قيام المتهمين، وهم كل من محمد حسنين مصطفى، آية محمد نبيل، شريف طلعت محمد، أميرة فرج محمد، إبراهيم عبد ربه أبو المجد، كريم مجدى محمود، محمد السيد محمد، زينب رمضان عبد المعطى “هاربة”، بتكوين عصابة إجرامية منظمة لاستقطاب أطفال الشوارع، والهاربين من سوء معاملة ذويهم، واحتجازهم داخل مقر كيان مخالف للقانون، وبدون ترخيص وأطلقوا عليه “جمعية بلادى”، شقة بالعقار رقم 31 شارع محمد محمود، دائرة قسم عابدين، بالقاهرة.

وتبين من التحقيقات أن المتهمين أغلقوا على الأطفال أبوابا حديدية، وعاملوهم بالعنف والقسوة، وجردوهم من ملابسهم، وأجبروهم على ارتكاب أعمال منافية للآداب، والتقطوا لهم صورا إباحية، ومشاهد تمثيلية، تظهر تعاطيهم المخدرات، وممارسة التسول، واستجداء الناس، وعرضوا تلك المشاهد بندوات خاصة، لإيهام الحاضرين بالبؤس الذي يتعرض له الأطفال، كى يتمكنوا من جمع التبرعات والأموال.

وكلفت النيابة العامة خبراء الطب الشرعى بالكشف على الأطفال، وتبين تعرض كل منهم للتعدى الجنسى، وتوصلت التحقيقات إلى أدلة دامغة تؤكد قيام المتهمين باستغلال ضعف الأطفال، وحاجاتهم، وصغر سنهم، بإجبارهم على الاشتراك في تظاهرات تخدم توجهات سياسية خاصة، مقابل أموال يتحصل عليها المتهمون، كما استخدموهم في تظاهرات حركة 6 أبريل للمطالبة بالإفراج عن مرتكبى بعض الجرائم من أعضاء وقيادات الحركة.

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.