تحت الشجر يا وهيبة .. ياما قطعنا تذاكر – شعر عامي لـ / محمد طلبه رضوان

تحت الشجر يا وهيبة

ياما قطعنا تذاكر

تــرك وعجم سلاطين

وملوك عبيد

وعساكر …

كل اللي بِـــدُه وهيبة

يدفع لنا ويخش

رن القروش له هيبة

كارت المصَاري يقش

 

تحت الشجر يا وهيبة

ياما عملنا فلوس

دنيا لِباسها العيبة

صدرك يا حلوة غموس

ما تفكريش يا وهيبة

احنا اللي شفنا صح

الدنيا مش للشريفة

للي تحب الدح ..

 

ملعون أبوها الكرامة

ملعون أبوه الضمير

واللي يروح بالسلامة

غيره هييجي كتير

إحنا الطريق والعلامة

والقصة والمشاوير

واحنا اللي كل الخلايق

شايفانا طالع ونازل

وغيرنا مستور بشرفه

ومخبياه المنازل

خليه بيدن في مالطة

خليه يقول للحيطان

رَط المباديء ده غلطة

ياما غلطنا زمان

نَـخ الشجر للمباني

“غاب القمر” للزواني

“عدى النهار”

والتقاني

الليل في شعرك يا “بيبــة”

 

رصي الحجارة أمارة

ع التبغ والأفيون

وهزي وسط السمارة

مطرح ما يهوى الزبون

ومُصي ورد الشفايف

واتسرسبي بالعيون

واسري في دم الليالي

زي الوبا والظنون ..

 

تحت الشجر يا وهيبة

أسسنا “حزب وداد”

كل البلد “أعضاء”

وكله بالعداد

وبكرة ينضم لينا

من العباد أصناف:

كل اللي شاف عينه فارغة،

كل اللي عمره ما شاف

بكره هييجي الشيوخ

بفتاوى عفة وهيبة

وأبونا آخر شموخ

علشان مباركة وهيبة

والصحفي يكتب ويكذب

ويصدقوه “الوهايب”

والبندقية هتغلب

بالكحلة في عيون وهيبة

تحت الشجر عنوانا

واللي هيسأل يتوه

دنيا وأحلى م الجنة

والحلم للمعتوه

الحلم آفة حارتنا

تحت الشجر عالجوه

 

يا وهيبة ارخي الحزام

ورخرخي حواليه

وعَري بز الكلام

ده يادوب كلام .. حصل إيه؟

رشي قصاد الضل ميه مورد وفل

وانسي اللي فات م الذل

كل اللي جاي لذيذ

كل اللي قالوا علينا

كلام يهين أسامينا

وتاريخنا أو معانينا

خلاص بقوا زيينا

الكل عاص الكل

والكل عبد “عزيز”

 

يا وهبهب ارفعي راسك

راسك ورجلك سواء

دوسي الكلام بمداسك

الكلمة أصل الداء

وبلدنا حرة وأبيـــــــة

من غير كلام .. بالنية

هي كده بالفعل

وحتى من غير فعل

وطول ما فيه حنيه

الوش زي النعل ..

 

حجر وداير دواير .. عِجز الزمان عن لطه

كل المراحل سواحل … كل التاريخ خطه

هنا اشتراكي وشاكي .. سمسار وله رأسمال

وهناك يميني ولا ديني .. وبوهيمي عبثي وشِمال

ثورة تلاقي، وهزيمة، وعبور، على تطبيع

حب التلاقي عزيمة .. والرفض أصله مطيع

و”وهيبة” سره ومزاجه وبنت عمه وتجارته

سايق عليها عواجه، وعلينا مُحنه وشطارته

كل أما يزهق .. وهيبة

معذور في قرشين .. وهيبة

نفسه يعرض .. وهيبة

نفسه يجرب .. وهيبة

يسرق مراته لـ وهيبة

ويبيع حياته .. وهيبة

يادي البلاد الرهيبة

كل اللي فيها وهيبة

 

“تحت الشجر يا وهيبة

تمن القصايد دم

شباب ضحايا لشيبة

شاعر ضميره أصم

 

عجوز بيحلم بكرسي

أو حظوة عند اللي حاكم

قتلوا اللي غنى في عُرسي

وجرموه في المحاكم

وهو شايف وعارف

لكن موالس وخايف

وبدال ما يحمي الحقيقة

بيقول كلام حق زايف”

 

تحت الشجر يا وهيبة

وقمرنا بضفيرة

قررت أبيع بلدي ..

وآخد لي تصويره ..

 

تحت الشجر يا وهيبة

واقفة بتتعاجبي

ده بيت دعارة،

ولّا ده قلبي ..؟

تحت الشجر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.