جمال عيد .. الجريدة الرسمية نشرت “حالة الطوارئ” قبل إقرارها برلمانيا

جمال عيد .. الجريدة الرسمية نشرت “حالة الطوارئ” قبل إقرارها برلمانيا

كشف مراقبون عن أن الجريدة الرسمية نشرت قرار إعلان حالة الطوارئ قبل موافقة البرلمان على نص القرار رسميًا بيوم واحد.

ووافق مجلس النواب خلال جلسته العامة الثلاثاء الماضي، على قرار رئيس الجمهورية رقم 157 لسنة 2017 بفرض حالة الطوارئ فى البلاد ثلاثة أشهر، كما وافق كذلك على تعديلات قدمها النائب عن ائتلاف دعم مصر ثروت بخيت، وأكثر من عشر نواب المجلس، على نصوص قانون الطوارئ، من شأنها السماح للشرطة بالقبض على المشتبه فيهم دون إذن مسبق من النيابة العامة، واحتجاز كل من يمثل “خطرًا على الأمن العام” لمدد مفتوحة دون تحقيق قضائي أو توجيه اتهام.

وقال المحامي والناشط الحقوقي، جمال عيد، عبر تويتر، إن “البرلمان وافق على حالة الطوارئ الثلاثاء 11 أبريل، كيف تم النشر في الجريدة الرسمية قبلها بيوم  في 10أبريل؟”.

وأوضح: “طيب نفترض مثلًا البرلمان لم يوافق على فرض الطوارئ، كانوا هينشروا تكذيبًا في الجريدة الرسمية؟، المنطق أن يتم النشر بعد كل الموافقات”.

وأشار إلى أن الحل الأمنى وحده لا يكفى لمكافحة الإرهاب، قائلًا “الإرهاب والتطرف خطر يهدد الشعوب بأسرها، وحصار المجتمع المدني أو إغلاقه يضعف من قدرة التصدي له، حتى وان “.اختلفت وسائله الحل الامني وحده لا يكفي.

كان رئيس مجلس النواب قد قال خلال الجلسة العامة اليوم إن البرلمان سيصدر خلال الأيام المقبلة عددًا من التشريعات، على رأسها قانون لتنظيم المجلس الأعلى للإرهاب، وآخر لتركيب كاميرات على جميع المنشآت الحيوية بالبلاد.

وأضاف أن المجلس المزمع إنشاؤه سيضع استراتيجية واضحة لمكافحة الإرهاب بشكل كامل، بحيث يلتزم بتطبيقها فى كل وزارات الدولة، إضافة إلى وضع ضوابط الخطاب الدينى ومناهج التعليم.

ولفت عبد العال كذلك إلى قرب إصدار تعديلات تشريعية تتضمن تحديد حرم آمن لتأمين المنشآت الحيوية، كالكنائس والمساجد، إضافة إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتعقب الدول المتورطة في العمليات الإرهابية الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.