«جنايات القاهرة» تستأنف جلسات إعادة محاكمة مبارك في «قتل المتظاهرين وتصدير الغاز»

«جنايات القاهرة» تستأنف جلسات إعادة محاكمة مبارك في «قتل المتظاهرين وتصدير الغاز»

حسني مبارك

تستأنف محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، الأحد، نظر جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ونجليه «علاء وجمال»، وحبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، و6 من مساعديه، في قضية «قتل المتظاهرين وتصدير الغاز»، والتي تستمع فيها لشهادة مدير مكتب «العادلي» السابق، ومساعد وزير الداخلية، مع استمرار حبس وزير الداخلية الأسبق.

وكان من المقرر أن تستمع المحكمة خلال جلسة، السبت، لشهادة الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، ووفاء نسيم، مساعد وزير الخارجية السابق، في القضيتين.

وقال المستشار محمود كامل الرشيدي، رئيس المحكمة، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، الجمعة، إن المحكمة حددت سماع شهادة «نظيف» بعد أن قال الدكتور عاطف عبيد، رئيس الوزراء الأسبق، في شهادته أمام المحكمة، إن تصدير الغاز لإسرائيل استكمل في الحكومة التي تلته والمسؤول عن رئاستها «نظيف».

وقررت محكمة جنايات شمال القاهرة، في وقت سابق، تأجيل جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه «علاء وجمال»، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، بتهمة قتل المتظاهرين، لجلسات (16 و17 و18) نوفمبر المقبل، لاستدعاء أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، واللواء حمدي بدين، قائد الشرطة العسكرية الأسبق، للإدلاء بشهادتيهما.

كانت المحكمة قد  استمعت، خلال جلسات سابقة، إلى اللواء مراد موافي، مدير المخابرات العامة الأسبق، واللواء مصطفى عبدالنبي، رئيس هيئة الأمن القومي، وعاطف عبيد، رئيس الوزراء الأسبق، واللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية السابق، والمهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والطاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.