دعوى تتهم وزير التخطيط باستغلال سلطاته بتعيين رئيس «معهد»

 دعوى تتهم وزير التخطيط باستغلال سلطاته بتعيين رئيس «معهد»

محكمة---2

أقام أسامة أبوذكرى المحامى، وكيلا عن فريد أحمد عبدالعال مستشار ومدير مركز التنمية الإقليمية بمعهد التخطيط، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالب فيها بوقف تنفيذ القرار رقم ٨ لسنة ٢٠١٦ الصادر من وزير التخطيط بتكليف قائم بأعمال رئيس معهد التخطيط القومى لمخالفته القانون والدستور، واغتصاب سلطات وزير الجمهورية، وإهدار المال العام. واختصمت الدعوى التي حملت رقم ٨١٤٦٥ لسنة ٧٠ قضائية كلا من رئيس الجمهورية بصفته ورئيس مجلس الوزراء ووزير التخطيط والإصلاح الاقتصادى ورئيس معهد التخطيط القومى.
وذكرت الدعوى أن وزير التخطيط أصدر قرارا منفردا بتولى عبد الحميد سامى القصاص بالقيام بأعمال رئيس معهد التخطيط القومى لحين صدور اللائحة التنفيذية للقانون،على أن تصرف له كافة البدلات والمزايا المالية. وأضافت أن القرار خالف كافة القواعد القانونية والدستورية، ومغتصبا لصلاحيات رئيس الجمهورية في شأن تعيين وإقالة رؤساء الهيئات العامة ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات، فضلا عن وضع وزير التخطيط لنفسه مسلك شاذ فوق القانون وصلاحياته.
وأشارت الدعوى أنه لايحق لوزير التخطيط أن يتحدى بقرار سلطة ليست من اختصاصه وأن يدعى أن القرار هو تكليف وليس تعيين لأن القاعدة القانونية بأن العبرة ليست بالألفاظ والمبانى، ولكن العبرة بالمقاصد والمعانى، وأن هذا القرار بمثابة قرار تعيين كامل مخالف للدستور والقانون، وجاء من وزير الإصلاح الإدارى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.