دفاع غرفة رابعة المحاكمة باطلة لانعقادها داخل مصلحة السجون

دفاع غرفة رابعة المحاكمة باطلة لانعقادها داخل مصلحة السجون

محكمة-الزقازيق

بدأ دفاع المتهم “صلاح سلطان”، مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، جلسة محاكمة “محمد بديع” المرشد العام لجماعة الإخوان و50 من قيادات وأعضاء الجماعة في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”. وبدأ الدفاع مرافعته بتأكيد كون القضية سياسية بالكامل، وتحدث بعدها في الشق السياسي، مؤكدا أن خطأ ثورة يناير أنها احتكمت للديمقراطية مع خصومها وحاكمتهم بقوانين من صنعهم. وانتقل إلى الشق الموضوعى في القضية، ودفع بعدة دفوع أولها عدم دستورية نص المادة 96 من قانون العقوبات والمادة 206 مكرر من قانون الإجراءات الجنائية، وبطلان إجراءات المحاكمة لافتقادها شرط العلانية.

كما دفع بانعدام القرار الصادر من مجلس الوزراء باعتبار الإخوان جماعة إرهابية، مع عدم جواز التعويل عليه لأنه يسلب اختصاص قاضى الموضوع، مضيفا أن وضع المتهمين في قفص زجاجى عازل للصوت ومنعهم من التواصل مع دفاعهم ومتابعة المرافعة، ينسف شرطا مهما من شروط المحاكمة. وأضاف أن المحكمة غير صالحة لنظر الدعوى لإبدائها عقيدتها أثناء جلسة 21 ديسمبر الماضى. ودفع أيضا ببطلان إجراءات المحاكمة لانعقادها في قاعة تابعة لمصلحة السجون وغير مسموح لفئات معينة بالدخول مثل أهالي المتهمين، وهذا يجعل السلطة التنفيذية تتغول على السلطة القضائية لأن إجراءات المحاكمة تتم في كنفها “حسب قوله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.