صالح حسب الله يكتب: مصادر الغش في النقابة

صالح حسب الله يكتب: مصادر الغش في النقابة

مصادر الغش في النقابة  يتجسد في إرادة النقيب فهو عبارة عن ( التدبير الإرادي لوسائل مشروعة في ذاتها للوصول بها إلي أغراض تخالف أوامر القانون و نواهيه ) .

وبالتالي يكون لإرادة النقيب – سواء بالإرادة المنفردة أو بالاتفاق أو التواطؤ مع مجلسه –  دخل في إحداث الغش نحو القانون و ذلك بالتغير الإرادي لضابط الإسناد . و قد يكون في إبرام عقد من عقود النقابة  مثل عقد الاتفاق مع  الغير لمشروع العلاج لأعضاء النقابة  . أو موقع نقابي ، وصولا إلي تغير القانون الواجب التطبيق أصلا علي العلاقة القانونية و إحلال قانون آخر بدلا منه ليحكم هذه العلاقة .

وقد يكون محل الغش في النقابة  في الوقائع  كما قد يكون محله القانون . و يقصد بالوقائع هي الأحداث و الأدلة و المستندات ، فالأحداث هي القصة التي وقعت  أي الوقائع المادية البحتة التي تعد سببا  للجريمة  . أما الأدلة فهي وسائل إثبات هذه الوقائع أما المستندات فهي الدعائم التي تبرر و تبرهن هذه الوقائع .

والغش في الأحداث  قد يقع الغش بالنسبة لها متمثلا في كتمان بعضها أو الإدلاء بها علي غير الحقيقة ( أي الكذب فيها ) كأن تنعقد مثلا جمعية عمومية الغرض الظاهر منها هو زيادة المعاشات بينما الغرض الحقيقي هو تمرير الميزانيات . فالغرض من الجمعية العمومية  واقع  . و الأدلة يتم الغش فيها بمحاولة تمرير النقيب مستعينا بمجلسه في تمرير هذه الميزانية ، كيف يكون  لأعضاء المجلس أو نقباء الفرعيات  يشرفون على صناديق انتخابات و هي في الحقيقة تمس ما قاموا به من أعمال إما طرح الثقة أو تجديد الثقة فيهم  فأمر لا محالة من الغش فيه . و يصنع مستندا  أصله من الغش و يرتكن إليه في تقنين  غشه  و تدليسه على الجمعية العمومية . ويقصد بالغش نحو القانون  هو توجه الغش نحو قانون معين بقصد تجنب أحكامه فهو إرادة تجنب القانون الواجب التطبيق أصلا على العلاقة القانونية و تطبيق قانون آخر يحقق مصلحة للنقيب.

قد يتوجه الغش نحو القانون الموضوعي بتغير ضابط الإسناد تغيرا إراديا  كتغير محل  و موطن عضو الجمعية العمومية   بقصد التصويت لصاحب المصلحة أو بقصد  تجنب قانون معين مختص  إلي تطبيق آخر بهدف تجنب الاختصاص بحق التصويت. أو وضع ضوابط ليس لها أساس من من القانون من أجل تخلص النقيب من خصومة النقابين يكلف مجلسه بذبح خصومه نقابيا .

وقد يلجأ النقيب إلى التخلص من خصومه عن طريق إحالة خصومه للتأديب  بالمخالفة للقانون.إن وسائل الغش في النقابة  تتعد وتتنوع وفقا لمحل الغش.. ووفقا للغاية من الغش، وسوف نناقش وسائل الغش النقابي في مقال مستقل، حيث أن ضحية الغش الذي يحدث في النقابة  ليس شخصا بعينه وإنما النظام القانوني في ذاته للنقابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.