طالب ” بحقوق عين شمس ” يستغيث بوزير الداخلية لتعدى معاون مباحث “الخانكة” عليه

طالب ” بحقوق عين شمس ” يستغيث بوزير الداخلية لتعدى معاون مباحث “الخانكة” عليه

مجدى عبدالغفار

أرسل المواطن سامي أحمد سامي مبروك، طالب، بكلية الحقوق جامعة عين شمس، رسالة استغاثة إلى وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، يطالبه بإعادة حقه في واقعة تعدي عليه من جانب معاون مباحث مركز الخانكة “م. ي”.

وأضاف سامي في بلاغه إلى قطاع التفتيش والرقابة بوزارة الداخلية ” أنه لم يتردد لحظة في أن يرسل شكواه، لأن وزير الداخلية قد شدد مرارًا وتكرارًا على الجميع بداية من أكبر إلى أصغر قياداته على أن حقوق الإنسان والمواطن خط أحمر لا يقبل المساس به، وأن على الجميع التفريق بين المجرم والمواطن الشريف، لأنها استراتيجية مهمة داخل وزارة الداخلية التي تعتبر حصن الأمان لكل المصريين الشرفاء.

وتابع سامي أحمد في شكواه أن معاون مباحث مركز الخانكة بمديرية أمن القليوبية قد تعمد إهانته والتعدي عليه.

وأوضح أنه أثناء استقلاله سيارته بشارع 23 يوليو بالقلج التابعة لمركز الخانكة في عصر يوم 6 يوليو 2017 قام الضابط المذكور بإيقافه، وطلب منه إبراز تحقيق شخصيته، فقام الطالب بإبراز بطاقته وكارنيه الجامعة الصادر من كلية الحقوق جامعة عين شمس وكل الأوراق الثبوتية التي تدل على شخصيته، إلا أن الضابط قام بدفعه وسبه، وفقًا لما جاء بالشكوى المقدمة لوزير الداخلية، وقال له “إيه يعني كلية حقوق”.

لم يكتف معاون مباحث مركز الخانكة بذلك بل استكمل إهانته بألفاظ مهينة للغاية أمام كل المارة، بدون أي سبب يذكر وقام باقتياده كالمجرمين داخل الميكروباص، وسار به لمدة ما يقرب من 3 ساعات بدون وجه حق.

تابع الطالب أنه أثناء ذلك ورد له اتصال هاتفي من عمه للاطمئنان عليه بعد أن تغيب لفترة طويلة، فاستأذن سامي الضابط للرد على الهاتف إلا أنه رفض وأخذ منه الهاتف وقذفه في وجه، وأخبره بأنه سيأتي له في زيارة إلى الحجز، وتعامل معه كأنه متهم بدون أن يفرق بين المواطن الشريف والمجرم الخطير.

أضاف سامي في شكواه إلى وزير الداخلية أن الضابط لم يكتف بذلك بل سمح لبعض أمناء شرطة الذين كانوا بصحبته بتفتيش الشاكي واستولوا منه على 800 جنيه حسب ما جاء بنص الشكوى وعقب ذلك تحدث الأمناء إلى معاون المباحث، فقام بعدها بإنزاله من الميكروباص في أرض زراعية في منطقة القلج، في موقف يسيء لرجال وزارة الداخلية الشرفاء. 

وقد توجه سامي أحمد بشكواه إلى وزير الداخلية طالبا إعادة حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.