متهم في «أنصار الشريعة» يلقي حذاء على منصة القضاء

 متهم في «أنصار الشريعة» يلقي حذاء على منصة القضاء

محكمة---2

حركت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، الدعوى العمومية تجاه المتهمين بـ”كتائب أنصار الشريعة”، لما اعتبرته احتقارًا للمحكمة وازدراء لها، خلال جلسة اليوم الأحد، والتي بدأها القاضي بتوجيه الدفاع لضرورة الحضور في المواعيد والالتزام.

وكانت الواقعة حدثت عندما استدعت المحكمة أحد المتهمين، بعد أن لاحظت وقوفه على المقاعد داخل القفص، وسألته المحكمة عن اسمه، ليجيب “اسمي عندك” قبل أن يضيف “حسبنا الله ونعم الوكيل فيك، سينتقم منك، وأسال الله أن يشل أركانك يا من تحكمون بغير شرع الله، وإن شاء الله لن تفلحوا”.

وعندما انصرف المتهم من أمام القاضي قام بإلقاء الحذاء على منصة القضاة، ونجح حرس المحكمة في صد الحذاء، وأثبتت المحكمة الواقعة، وأثبتت ملاحظتها أنه بعد إعادته لمحبسه بقفص الاتهام، التف حوله المتهمون وقبلوه، مهنئين له.

وتبين أن المتهم يدعى عمار الشحات، واعتبرت المحكمة أن ما صدر من المتهم يشكل إهانة للمحكمة في الجلسة العلنية، وأن ما صدر من باقي المتهمين من تأييد ومؤازرة له يمثل احتقارًا وازدراءً للمحكمة.

وطالبت النيابة توقيع أقصى العقوبة على المتهمين إعمالًا للمادتين 133 و186 من القانون، ورفض الدفاع الحضور عن هذه الواقعة وانسحب منها.

وفي سياق آخر، أشار خبير الإدارة العامة للمساعدات الفنية، إلى أنه غير مختص بعرض محتويات اللاب توب، وذلك بعد انصراف خبراء المعلومات والتوثيق لانشغالهم بمأموريات أخرى، بعد تأخر أعضاء الدفاع.

وقدمت النيابة، خلال الجلسة، نص التحقيقات التي أجرتها وزارة الداخلية، قطاع الشئون القانونية، بشأن المتسبب عن عدم إحضار المتهم سعيد عبد الرحمن، وأشارت المحكمة عليه بما يفيد النظر والإرفاق بتاريخ اليوم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.