محمد رجب يكتب | الرغبة وحدها لاتكفى

محمد رجب يكتب |الرغبة وحدها لاتكفى

محمد رجب

 

أصابنا الاحباط فى مقتل ارادتنا ففقدناها وأصيب حماسنا النابع من نفوسنا لتغيير الواقع المرير الذى نعيشه فمن حقنا ان نعيش بشرا أدميين لنا حقوق طالما نؤدى واجبات لكننا صُدمنا بالواقع الذى يفرض واجبات علينا دون اعطائنا أبسط حقوقنا وان اعطيت فهى ممنوحه كهبة ومنة وهذا ما يجب رفضه  بشدة والمطالبه بحقوقنا بقوة و كرامة وعزة لكن حالنا السئ ناتج عن أنه لم يعد لدينا سوى الرغبة فى التغيير قولاً باللسان وليس أعتقادا في الوجدان و عملاً بالجوارح والاركان حيث اننا لم نحقق حتى الان أي نتيجة ملموسه ومثمرة غير الرغبة في التغيير فقط والرغبة وحدها لا تكفى للوصول الى الافضل المأمول .تنقصنا الارداة الحقيقة والفعالة والمبذولة بجهد وان نتصبب عرقا ونهلك هلكا في العمل الجاد ولا نخشى المخاطر . فبغير الارداة الفاعلة العاملة ليس هناك تغيير وستظل الرغبة مدفونه ومحصورة فى اطار التعبير غير المثمر و سنظل مجهدون طوال الوقت ،فارادتنا تنبع دائما من علمنا ووعينا بالمشكله فضلا عن التطلع للمبادىء المثلى دون الميل الى الأهواء الشخصية والمنافع اللحظية فيجب ان يقتنع كل فرد أن تحقيق المصلحه العليا سيثمر حتما وبالضرورة تحقيق مصالحنا الفردية ويجب ان نتيقن أن الإرادة الفاعلة هي الحل.

تعليق واحد

  1. الرغبة وحدها لاتكفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.