مختار مالك لعاشور .. هل خانك تفكيرك ام خانك ضميرك؟؟؟

مختار مالك لعاشور .. هل خانك تفكيرك ام خانك ضميرك؟؟؟

كتب الاستاذ مختار مالك المحامى على صفحته الشخصية من خلال وسيلة التواصل الاجتماعى ” فيسبوك” الآتى:

“هل خانك تفكيرك ام خانك ضميرك سأكون كعادتي صريحا وسيكون الكلام قاسي لن اتركك وحالك طالما حيا اتنفس
ايها النقيب مضطر الي منازلتك فهل انت مستعد للمنازله
ستكون النقابه هي القضيه
خرج بعض من صنفو انفسهم احباب النقيب او ادعم نقيبك وتباهو بالنقيب تاره والمجلس تاره وحينما طلبنا منهم دليلا علي نجاحكم ارخو رؤوسهم واستشهدو بامور ليست محل ثقه وشهادتهم مجروحه فلهم من اسهمهم نصيب
هل خانك تفكيرك ام خانك ضميرك؟؟؟؟؟
لقد خانك الاثنان معا واضف اليهما مجلسك
خانك تفكيرك حين ظننت ان المحامون ضعفاء هاهي ارض الواقع وساحات المحاكم تثبت لك يوم بعد الاخر ان المحامون بخير وانهم لن يتركو قضيتهم مهما كان التمن استعملت معنا شتي الطرق من اساليب حدث ولا حرج عنها ولكن مازادتنا الا اصرارا وقوه
خانك ضميرك حين تاجرت بعقول وكرامه المحامون الاحرار ظننت انهم فريسه سهله الصيد ولكن انقلب السحر علي الساحر
خانك مجلسك حين وافقك علي مخططك لهدم النقابه وتشتيت ابنائها الاحرار
بماذا تتفاخر وتتباهي الم تكن تعلم انها الانتفاضه حتي ولو لم تكن تعلم لقد انتفضنا ضدك وضد سياستك سياسه القمع النقابي وسنستمر حتي نهايه الفساد واريد ان اخبرك ان 26فبراير بدايه المشوار وليست نهايته فالنهايه ستكتب عند رحيلك عن نقابتنا
والله خير شاهد ووكيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.