تأجيل دعوى فرض الحراسة على نقابة المحامين لـ1 فبراير

تأجيل دعوى فرض الحراسة على نقابة المحامين لـ1 فبراير

أجلت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، بعابدين، الخميس، أولى جلسات دعوى تطالب بحل مجلس نقابة المحامين وفرض الحراسة على النقابة، لجلسة الأول من فبراير المقبل، لتقديم المستندات.

طالبت الدعوى التي أقامها عضو الجمعية العمومية لنقابة المحامين، والمقيد نقض في سجلاتها، المحامي سعيد أمين أباظة، بحل مجلس نقابة المحامين وفرض الحراسة على النقابة، مؤكداً في الدعوي أن هناك خطرًا يقع على النقابة، مطالبًا بضرورة حل المجلس وتكليف المدعى وآخرين تراهم المحكمة لإدارة النقابة أو تعيين حراسة قضائية، وفقًا لما ينص عليه القانون، لحين الانتهاء من انتخاب نقيب ومجلس جديدين.

وتضمنت الدعوى أن الخطر يتمثل فيما اقترفه النقيب ومجلسه الحالي من أفعال مخالفة لقانون المحاماة، وبلغت درجة خطورتها هدم المبنى الإداري بالنقابة دون الحصول على ترخيص للبناء، الأمر الذي تخلف عنه تشتيت العمل الإداري في عدة جهات، واستوجبه تأجير لمقرات بتكاليف باهظة، فضلاً عن تكاليف الهدم دون أدنى اعتبار للمسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.