«أبو الغار»: أتوقع 75% موافقة شعبية على الدستور.. والسلفيون سيصوتون بـ«نعم»

«أبو الغار»: أتوقع 75% موافقة شعبية على الدستور.. والسلفيون سيصوتون بـ«نعم»

محمد ابو الغار

توقع الدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي، وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور، أن يحصل الدستور الجديد على تأييد شعبي يفوق نسبة الـ75 % من المواطنين، في الاستفتاء المزمع عقده نهاية العام الحالي، مشيرا إلى أن السلفيين في الأغلب سيصوتون بـ«نعم».وقال أبو الغار، في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»، في عددها الصادر، السبت، أن “التصويت النهائي على مواد الدستور المعدل سيبدأ الأسبوع الحالي، على أن يتم الانتهاء منه في الموعد المحدد لعمل اللجنة في 3 ديسمبر المقبل”.وأضاف رئيس الحزب المصري الديمقراطي، أن “دستور 2013، يتميز بشكل واضح جدا عن دستور جماعة الإخوان المسلمين السابق، حيث تعد فكرة مدنية الدولة واضحة جدا به، مع الاحتفاظ بأن مبادئ الشريعة الإسلامية هي أساس في عمل كل القوانين، بالإضافة إلى تأكيده على الحقوق الاقتصادية”.كما أشار الدكتور محمد أبو الغار، إلى أنه “لأول مرة في الدساتير المصرية ينص على نسبة مئوية ومبالغ طائلة من الدخل القومي لصالح التعليم والتعليم العالي والصحة والبحث العلمي، وهذا لم يحدث من قبل، وهو ما سيحدث فروقا قوية جدا في مستقبل مصر”.وتابع: “هناك مشاورات تجرى الآن لوضع كوتة للأقباط والمرأة والعمال في النظام الانتخابي لضمان مشاركتهم في البرلمان، لكن إلى الآن لم يتم الاتفاق، وسنبني موقفنا وفقا لشكل هذا النظام”، على حد قوله.وحول إلغاء المادة 219 المفسرة لمبادئ الشريعة الإسلامية في دستور 2012، والتي تمسك بها السلفيون، أوضح الدكتور محمد أبو الغار، أنه “عوضا عن ذلك سيتم وضع نص تفسير المحكمة الدستورية العليا لمبادئ الشريعة الإسلامية في ديباجة الدستور، وهذا أمر واضح وليست فيه مشكلة أو لبس”.وينص تفسير المحكمة الدستورية لنص المادة، على أن «”بادئ الشريعة الإسلامية تتضمن أدلتها الكلية قطعية الثبوت والدلالة”، كما أضافت لجنة الخمسين في النص “تعتمد هذه المبادئ من أصول تحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية الغراء”.يذكر أن، المادة (219) في الدستور المعطل، تنص على أن «مبادئ الشريعة الإسلامية هي الأدلة قطعية الثبوت والدلالة للقرآن والسنة ومذاهب أهل السنة والجماعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.