أسباب رفض النقض طعن «بديع والشاطر» وآخرين على وضعهم بقوائم الإرهاب

أسباب رفض النقض طعن «بديع والشاطر» وآخرين على وضعهم بقوائم الإرهاب

محمد بديع مرشد الاخوان من داخل قفص الاتهام
قضت اليوم الأربعاء، محكمة النقض بعدم جواز طعن بديع والشاطر والبلتاجي والعريان وبيومي وآخرين، على وضعهم على قوائم الكيانات الإرهابية.

وقالت المحكمة في أسباب رفضها لطعن قيادات الإرهابية: إن جماعة الإخوان مصنفة كجماعة إرهابية بحكم القانون؛ حيث تم الحكم على قياداتها بالإعدام والمؤبد في العديد من القضايا، وأمر النائب على إثر ذلك بوضعهم على قوائم الكيانات الإرهابية.

وأكدت المحكمة، أن قانون الإرهاب نص على أن تعد النيابة العامة قائمة تسمى «قائمة الإرهابيين» تدرج عليها أسماء كل من تولى قيادة أو زعامة أو إدارة أو إنشاء أو تأسيس أو اشترك في عضوية أي من الكيانات الإرهابية المنصوص عليها بالمادة رقم (1) من هذا القانون، أو أمدها بمعلومات أو دعمها بأي صورة إذا ما صدر في شأنه حكم جنائي يقضي بثبوت هذا الوصف، أو قررت الدائرة المنصوص عليها بالمادة رقم (3) من هذا القانون إدراجه عليها، وتسري على هذه القائمة ذات الأحكام المقررة بشأن قائمة الكيانات الإرهابية، وعليه فلا يجوز الطعن على قرار النيابة.

يذكر أن المتهمين الذين تقدموا بالطعن هم مصطفى عبد الغني فهمي وعبد الرحمن محمد عبد الحكيم وعاطف عبد الجليل عباس ومحمد عبد العظيم محمد ومحمد بديع عبد المجيد سامي ومحمد خيرت الشاطر ورشاد محمد بيومي ومحمد مهدي عاكف ومحمد سعد توفيق وزين عبد الرءوف علي وأسامة ياسين ومحمد البلتاجي وعصام العريان ومحمود عزت وحسام أبو بكر وأحمد محمود ومحمود أحمد ورضا خليل.

وكان المستشار الشهيد هشام بركات، النائب العام، أمر بإدراج محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه خيرت الشاطر، وعدد من قيادات الجماعة على “قائمة الإرهابيين”.

وشمل القرار كلا من المرشد العام السابق للجماعة مهدي عاكف، وسعد الكتاتني ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، ومحمود عزت ورشاد البيومي، و9 آخرين.

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.