عناصر الإخوان يحرقون سيارة قيادي بحملة “تمرد البحيرة”

عناصر الإخوان يحرقون سيارة قيادي بحملة “تمرد البحيرة”

ح

أشعل عناصر من تنظيم الإخوان “الإرهابي”، النيران في سيارة أحد قيادات حملة تمرد بمحافظة البحيرة، بعد خروجهم في مسيرة محدودة بقرية الوفائية بمركز الدلنجات، فقاموا بإضرام النيران في سيارة القيادي بتمرد؛ انتقامًا منه لمساندة الجيش والشرطة وتوجيه دعوات للمواطنين للخروج أثناء الاستفتاء على الدستور.

كان العشرات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، قد خرجوا في مسيرة محدودة بقرية الوفائية بالدلنجات، للتنديد بمحاكمة “مرسي” والمطالبة بالإفراج عن الإخوان المحبوسين على ذمة قضايا، وجابت المسيرة العديد من شوارع القرية، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وتوقفوا عند منزل محمد فتحي الضبع، أحد قيادات حملة تمرد بالدلنجات، وألقوا وابلا من السباب عليه، وقاموا بإضرام النيران في سيارته عندما تجاهلهم ولم يخرج لهم.

على إثر ذلك توجه محمد الضبع، إلى نيابة الدلنجات لتحرير محضر يتهم فيه تنظيم الإخوان بالمركز، بإشعال النيران في سيارته وإحداث دمار بها، مؤكدًا أنه لا يوجد خصومة بينه وبين أحد، وأن الواقعة تأتي انتقامًا منه لدعمه الدستور ومواقفه المناهضة للإخوان.

ومن جانبه أكد محمد هندي، عضو مكتب حملة تمرد بالبحيرة، أن الإخوان قاموا بنفس الممارسات بقرية الوفائية أثناء حكم مرسي، وأنهم الآن يسيرون على الدرب نفسه.

 

 

 

المصدر:الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.