إحالة دعوى إلغاء قرار حبس مالك عدلي “انفراديا” لـ”المفوضين”

 إحالة دعوى إلغاء قرار حبس مالك عدلي “انفراديا” لـ”المفوضين”

محكمة مجلس الدولة

قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار عبد المجيد المقنن، نائب رئيس مجلس الدولة اليوم الأحد، إحالة الدعوى المقامة من خالد علي المحامي، والتي تطالب بإلغاء قرار الداخلية، بوضع مالك عدلي بالحبس الانفرادى بسجن طره لهيئة مفوضى الدولة، لإعداد التقرير القانوني الخاص بها.

واختصمت الدعوى كلًا من، النائب العام، ووزير الداخلية، ومساعده لقطاع مصلحة السجون بصفتيهما.

وذكرت الدعوى التي حملت رقم ٤٠١٦، أن إجراءات حبسه انفراديًا تخالف القانون والدستور، حيث أن الحبس الانفرادى تم النص عليه في المادة 43 من قانون تنظيم السجون رقم 396 لسنة 1956، باعتباره عقوبة تطبق فقط على من يرتكب أي مخالفة أثناء فترة حبسه.

وأضافت صحيفة الدعوى، أن مالك تم حبسه انفراديًا منذ إيداعه بالسجن، مما يفيد أن الداخلية قررت عقابه بالحبس الانفرادي دون أي مخالفة منه.

كما ذكرت أن قانون السجون نص على أقصى مدة لعقوبة الحبس الإنفرادي لا يجب أن تزيد عن ثلاثين يومًا، لما لها من آثار سيئة على السجين سواء بدنيًا أو نفسيًا، وقد تعرض مالك للحبس الانفرادي منذ إيداعه بالسجن في 5 مايو 2016 وحتى تاريخ رفع هذه الدعوى مما يفيد أن بقاء مالك في الحبس الانفرادي جاوز ضعف المدة المنصوص عليها في القانون كعقوبة.

يذكر أن محكمة الجنايات، قررت منذ أيام، إخلاء سبيل المحامي مالك عدلي، المحبوس على ذمة قضية التحريض على التظاهر بشأن قضية تيران وصنافير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.