إحالة “رئيس حي بورفؤاد” للمحاكمة لموافقته على قطع الأشجار النادرة

إحالة “رئيس حي بورفؤاد” للمحاكمة لموافقته على قطع الأشجار النادرة

النيابة الادارية

كشفت تحقيقات النيابة الإدارية عن قضية “فساد إداري” جديدة داخل حي بورفؤاد ببورسعيد، حيث قامت مديرة حي المنتزة بقطع الأشجار النادرة بموافقة رئيس الحي.

وبعرض أوراق القضية على المستشار على رزق، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، قرر إحالة المتهمين للمحاكمة، حيث أكدت التحقيقات أن نهى السيد حسين، مديرة حديقة المنتزه التابعة لحي بورفؤاد ببورسعيد لم تؤد العمل المنوط بها بدقة وأمانة ولم تحافظ على كرامة وظيفتها وخالفت القانون، وذلك بأن قامت بقطع 4 أشجار جازورينا و2 شجرة كافور و3 أشجار بوانسيان و4 أشجار فيكس على ارتفاع مترين من سطح التربة مما ترتب عدم الجدوى منهم ـ

كما قامت بقطع 3 أشجار كافور و3 أشجار جازورينا على ارتفاع مترين من سطح التربة، مما أدى إلى جفافها، و5 أشجار كافور و9 أشجار جازورينا رغم وجود أفرع بها، وذلك دون الحصول على موافقة إدارة شئون البيئة ومديرية الزراعة ببورسعيد، بالمخالفة لقرار وزير البيئة رقم 107 لسنة 2006، وتبين أن “نهى” قامت ببيع ناتج الأشجار البالغ وزنها 22 طنًا دون اتخاذ الإجراءات القانونية بالبيع في مزايدة علنية للحصول على أعلى سعر مما ترتب عليه إهدار المال العام.

وجاء بالتحقيقات أن محمد حسن رزق، رئيس حي بورفؤاد، لم يؤد العمل المنوط به بدقة وخالف القانون بأن أهمل الإشراف والمتابعة الجدية على أعمال الأولى، مما ترتب عليه قيامه بالتصرف في ناتج الأشجار التي قامت بقطعها دون اتباع الإجراءات القانونية، مما أضاع على الدولة المال العام، وتبين أنه وافق على مذكرات “الأولى” بقطع الاشجار دون الحصول على موافقة إدارة شئون البيئة ومديرية الزراعة ببورسعيد وقرارات وزير البيئة.

وانتهت التحقيقات إلى إحالتهما للمحكمة التأديبية العليا تنظر القضية برئاسة المستشار فوزي شلبي، نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين عبدالغني قنصوة، وعبدالحميد جمال، ومحمد حسنين، وأحمد عرب، ووائل عبدالواحد، ومنير الصغير، نواب رئيس المجلس، وأمانة سر عبدالوهاب أحمد القاضي.

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.