إيداع بديع وآخرين قفص الاتهام في “أحداث الإسماعيلية”

إيداع بديع وآخرين قفص الاتهام في “أحداث الإسماعيلية”

محمد بديع مرشد الاخوان من داخل قفص الاتهام

أودع منذ قليل، بداخل القفص الزجاجى بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، تمهيدًا لبدء جلسة محاكمته إلى جانب 104 متهمين آخرين، بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ “أحداث الإسماعيلية”.

وتعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما وقعت اشتباكات بين أنصار المعزول محمد مرسي وأجهزة الأمن أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض اعتصام أنصار مرسي، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين.

وأحال المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، القضية، في شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات، حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية، وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.