استئناف محاكمة «بديع» و50 آخرين في قضية «غرفة عمليات رابعة»

استئناف محاكمة «بديع» و50 آخرين في قضية «غرفة عمليات رابعة»

صورة محمد بديع مرشد الاخوان من داخل قفص الاتهام

تستأنف اليوم الأحد، محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، نظر قضية غرفة عمليات رابعة، المتهم فيها محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة.

كانت محكمة استئناف القاهرة قد قضت برفض طلب الرد المقدم من المتهم صلاح سلطان، وأمرت بتغريمه مبلغًا وقدره 6 آلاف جنيه ومصادرة الكفالة المالية. كان صلاح سلطان، وهو أحد المتهمين في قضية غرفة عمليات رابعة، قد طالب برد المستشار محمد ناجي شحاتة، رئيس محكمة جنايات الجيزة، التي تباشر محاكمته وباقي المتهمين في القضية، تحت ذريعة أن المحكمة تتعنت ضد المتهمين ولديها موقف مسبق ضدهم وعلى الأخص منه.

ويحاكم المتهمون في القضية في ضوء ما كشفت عنه التحقيقات من أنهم أعدوا غرفة عمليات لتوجيه تحركات التنظيم، بهدف مواجهة الدولة عقب فض اعتصامي “رابعة العدوية والنهضة” وإشاعة الفوضى في البلاد. يشار إلى أن المتهمين في القضية هم من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.

وأسندت إليهم النيابة العامة تولي قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بأن تولوا قيادة جماعة الإخوان التي تهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف المنشآت العامة ودور عبادة المسيحيين بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.