“التأديبية العليا” تعاقب وكيل وزارة بـ”ماسبيرو”

“التأديبية العليا” تعاقب وكيل وزارة بـ”ماسبيرو”

مجلس-الدولة

قضت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة بمعاقبة وكيل وزارة باتحاد الإذاعة والتليفزيون بسبب التلاعب في توقيعات الموظفين بـ”كشوف الحضور والانصراف.

صدر الحكم برئاسة المستشار فوزي شلبي، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين عبدالغني قنصوة، وعبدالحميد جمال، نائبي رئيس المجلس، وأمانة سر عبدالوهاب أحمد القاضي.

أكدت المحكمة في أسباب حكمها أن عادل عبدالحميد بريقع، نائب رئيس قطاع التدريب والبحوث باتحاد الإذاعة والتليفزيون “وكيل وزارة”، لم يؤد العمل المنوط به بدقة وخالف القواعد والأحكام المالية، مما أدى إلى المساس بمصلحة مالية لجهة عمله بأن لم يتخذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها الحفاظ على كشوف الحضور والانصراف بالإدارة رئاسته، وذلك بعدم إسناده مسئولية تلك الكشوف لأحد معاونيه، ما ترتب عليه توقيع العاملين معه لبعضهم البعض بهذه الكشوف، دون تحديد صحة التوقيعات المدونة.

كان المستشار ناجى عبدالمجيد، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية مدير نيابة الإعلام والسياحة، تلقى بلاغًا ضد بعض العاملين تحت رئاسة المتهم لعدم انتظامهم بالعمل وحضورهم يومين في الأسبوع ورغم ذلك يتقاضون كل مستحقاتهم المالية كاملة دون وجه حق.

انتهت تحقيقات رنا صلاح، وكيل أول النيابة بإشراف المستشار عبدالحميد خالد، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، إلى إحالة المتهم للمحكمة التأديبية العليا التي قضت بمجازاته بغرامة تعادل ضعفي الأجر الأساسي الذي كان يتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمته.

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.