التأديبية العليا تعاقب 3 مسئولين بزراعة الخارجة وتبرئ مديرا عاما

التأديبية العليا تعاقب 3 مسئولين بزراعة الخارجة وتبرئ مديرا عاما

مجلس-الدولة

قضت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة، بمعاقبة 3 مسئولين من قيادات زراعة الخارجة لاتهامهم بالاستيلاء على المال العام في صورة مكافآت دون وجه حق، كما قضت ببراءة مدير المديرية السابق وحاليًا مدير عام بوزارة الزراعة بعد ثبوت عدم ارتكابه أي مخالفات مالية.

صدر الحكم برئاسة المستشار فوزي شلبي نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين عبدالغني قنصوة ومنير الصغير نائبي رئيس المجلس وأمانة سر عبدالوهاب أحمد القاضي.

قالت المحكمة: إن جلال أحمد هاشم مهندس زراعي بمديرية زراعة الخارجة، بوصفه مدير مشروع تدوير المخلفات حصل لنفسه على منفعة نتيجة التوريد باسم جمعية “فتيان الكشافة”، وبسعر يزيد على السوق، كما قام بشراء مستلزمات وأثاثات خاصة بمصنع تدوير المخلفات من مكتب توريدات خاص بزوجته بسعر يزيد على السائد سوقيًا، بالإضافة إلى مقابل نقل الأثاث بسيارات مديرية الزراعة.

وأكدت المحكمة أن “محمد سليمان أحمد مدير الإدارة الزراعية بالخارجة بوصفه عضو لجنة المشتريات وافق على التوريد بالأمر المباشر لمشروع تدوير المخلفات، وسهل للأول الحصول على ربح ومنفعة من أعمال وظيفته نتيجة الموافقة على التوريد لمشروع تدوير المخلفات بسعر أزيد من سعر السوق.

وتبين أيضا قيام محمد عبدالغفار عبدالحميد المحاسب بالإدارة الزراعية بالخارجة بوصفه عضو لجنة المشتريات وافق على التوريد بسعر أزيد من سعر السوق، بفارق مادي.

وقالت المحكمة في أسباب حكمها: إن السيد عطية يونس مدير عام حماية الأراضي بوزارة الزراعة خلال فترة عمله مديرًا لمديرية زراعة الخارجة ’ هو سلطة إعتماد وسلطة إشرافية بالنسبة للمتهمين الثلاثة وليس مطلوب منه أن يحل محلهم في أعمالهم ولذلك لا توجد ثمة مسئولية عليه وقضت المحكمة ببراءته، وإيقاف جلال أحمد هاشم ستة اشهر عن العمل وخصم 15 يومًا من أجر محمد سليمان أحمد وخصم خمسة أيام من راتب محمد عبدالغفار عبدالحميد بعد ثبوت إدانتهم.
المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.