الدفاع يطالب بتأجيل قضية “أحداث مسجد الاستقامة”

الدفاع يطالب بتأجيل قضية “أحداث مسجد الاستقامة”

مرسى وقيادات الاخوان فى قفص الاتهام

طالب دفاع المتهمين في “أحداث مسجد الاستقامة”، بتأجيل نظر القضية حتى نهاية شهر رمضان الكريم، جاء ذلك أمام محكمة جنايات الجيزة المنعقدة اليوم السبت بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة.

وطالب الدفاع باستدعاء عدد من الشهود لسماع أقوالهم واستدعاء الطبيب الشرعى هشام عبد الحميد ومحمد عبد الفتاح وعمر فتحى بمستشفى بولاق الدكرور وطبيب آخر يدعى سمير زكرى في مستشفى أم المصريين.

كانت المحكمة بالجلسة الماضية، أمرت النيابة العامة بتنفيذ أمرها بضبط وإحضار باقي الشهود الذين لم يستمع لشهاداتهم، كما أمرت بضم طلب الدفاع بتشكيل لجنة فنية من اتحاد الإذاعة والتليفزيون لفحص الفيديوهات، كما أمرت الدفاع بالاستعداد للمرافعة.

ويحاكم في هذه القضية كل من محمد بديع وعصام العريان ومحمد البلتاجى وعاصم عبد الماجد، عضو مجلس تنظيم الجماعة الإسلامية “هارب”، وصفوت حجازى، وعزت جودة، وعمر شلتوت، والحسينى عنتر، وعصام رشوان، ومحمد جمعة، وعبد الرازق محمود، وعزب مصطفى، وباسم عودة وزير التموين الأسبق، ومحمد على طلحة.

كان المستشار ياسر التلاوى المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة قد أحال المتهمين الـ14 للمحاكمة، وقالت التحقيقات: إن المتهمين تسببوا في مقتل 10 أشخاص، وإصابة 20 آخرين، كما أنهم دبروا تجمهرًا مؤلفًا من أكثر من 5 أشخاص، الغرض منه ارتكاب جرائم القتل العمد والتخريب، والإتلاف العمدى للممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال الشرطة العامة أثناء تأدية عملهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.