السجن 10 و7 سنوات لـ«أمينى شرطة الساحل» المتهمين بهتك عرض فتاة

السجن 10 و7 سنوات لـ«أمينى شرطة الساحل» المتهمين بهتك عرض فتاة

قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى الكومي، بمعاقبة أمين الشرطة إبراهيم الرفاعي أحمد بالسجن المشدد ١٠ سنوات، والسجن ٧ سنوات لزميله محمد طه على ضلوعهما في اختطاف أنثى وهتك عرضها داخل سيارة شرطة بمنطقة الساحل.

وكان المستشار هشام بركات، النائب العام السابق، أمر بإحالة أميني شرطة إلى المحاكمة أمام محكمة جنايات القاهرة، وذلك لقيامهما باختطاف أنثى، وهتك عرضها داخل إحدى سيارات الشرطة بمنطقة الساحل.

وأسندت النيابة في تحقيقاتها إلى أميني الشرطة المتهمين، 4 اتهامات تتمثل في اختطاف أنثى، وهتك عرضها، وارتكاب فعل فاضح في الطريق العام، والقبض دون تصريح أو إذن قضائي مسبق من النيابة العامة.

وكشفت التحقيقات، أن أميني الشرطة المتهمين قاما باستيقاف سيارة يستقلها شاب وفتاة أثناء قيامه بتوصيلها، وطلبا (أمينا الشرطة) منهما إبراز هويتهما، وأجبرا الفتاة على النزول منها واصطحباها في سيارة النجدة التي كانا يستقلانها تحت ذريعة أنهما سيقومان بتوصيلها إلى منزلها.

ثم اصطحبا الفتاة إلى منطقة نائية وقاما بتجريدها من ملابسها وتحسسا أجزاء من جسدها وهتكا عرضها وحاولا الاعتداء عليها، غير أنها قاومتهما وقامت بإطلاق صيحات الاستغاثة على نحو أجبرهما على تركها في وقت لاحق.

وتبين من التحقيقات، أن الفتاة تمكنت من مغافلة أميني الشرطة وإرسال رسالة نصية عبر هاتفها المحمول، إلى هاتف صديقها، تفيد بأن أميني الشرطة اللذين قاما باستيقافهما معه، قد اختطفاها وأنهما يريدان اغتصابها ومواقعتها بالإكراه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.