السيسي.. المشير التاسع بالجيش المصري اعتباراً من السبت

السيسي.. المشير التاسع بالجيش المصري اعتباراً من السبت

السيسي

يدخل قرار الرئيس عدلى منصور، بترقية الفريق أول عبدالفتاح السيسى، إلى رتبة المشير، حيز التنفيذ اعتباراً من ، السبت،الأول من فبراير، بعد نشره فى الجريدة الرسمية، ليصبح بذلك المشير التاسع فى تاريخ الجيش المصرى، منذ ثورة يوليو 52.

ويرتدى السيسى الزى العسكرى بـ«كتافات» رتبته الجديدة، السبت، بعد أن حضر اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الأخير، واجتماع مجلس الوزراء، مؤخراً، برتبة «فريق أول»، وكان قرار ترقيته صدر الإثنين الماضى.

وقالت مصادر عسكرية، إن المشير السيسى، هو المشير التاسع فى تاريخ الجيش المصرى منذ ثورة يوليو 52، حيث منح الرئيس جمال عبدالناصر، المشير عبدالحكيم عامر، نائبه فى حينها، رتبة مشير فى 23 فبراير 1958، بعد قيام الوحدة مع سوريا، وأعقبه المشير أحمد إسماعيل، القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وزير الحربية فى حرب أكتوبر، وخلفه أيضاً المشير أحمد بدوى، وزير الدفاع الأسبق، «حصل عليها شرفياً بعد وفاته».

وخلف «بدوى»، المشير محمد على فهمى، قائد قوات الدفاع الجوى أثناء حرب أكتوبر، «حصل عليها شرفياً بعد نهاية خدمته»، وخلفه المشير فؤاد ذكرى قائد القوات البحرية أثناء حرب أكتوبر «حصل عليها شرفياً بعد نهاية خدمته»، ثم المشير محمد عبدالغنى الجمسى، وزير الدفاع «1974- 1978»، ليخلفه المشير محمد عبدالحليم أبوغزالة، وزير الدفاع فى أواخر عهد الرئيس السادات، ثم المشير طنطاوى، وزير الدفاع السابق.

المشير عبدالفتاح سعيد حسن السيسى، ولد بالقاهرة، وتخرج فى الكلية الحربية سلاح المشاة عام ١٩٧٧، وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول، بقرار جمهورى ١٢ أغسطس ٢٠١٢.

كان «السيسى» تدرج فى المناصب العسكرية، حيث تقلد قائد كتيبة ميكانيكى، ثم رئيس فرع المعلومات والأمن بالأمانة العامة لوزارة الدفاع، ثم ملحق دفاع بالسعودية، ثم قائد لواء مشاة ميكانيكى، ثم قائد فرقة مشاة، ثم رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية، ثم قائداً لها، حتى أصبح مدير إدارة المخابرات الحربية فى فترة من أزهى الفترات التى مرت على مصر عاصر خلالها ثورة ٢٥ يناير، وإدارة المجلس العسكرى للمرحلة الانتقالية، إلى أن أصبح قائداً عاماً ووزير دفاع.

 

 

 

 

المصدر :المصرى اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.