القضاء الإداري يرفض الطعن على عقد عمومية المحامين لسحب الثقة من “عاشور ومجلسه “

القضاء الإداري يرفض الطعن على عقد عمومية المحامين لسحب الثقة من “عاشور ومجلسه “

“صوت المحامى”

رفضت اليوم محكمة القضاء الاداري الشق العاجل من الطعن المقدم من إبراهيم فكرى المحامى على قرار عقد الجمعية العمومية الطارئة لسحب الثقة من نقيب المحامين ومجلس النقابة العامة والمقررة في السابع والعشرين من يونيو الجاري، حيث قررت المحكمة رفض الشق المستعجل واحالة موضوع الدعوى الى هيئة المفوضين لإعداد تقرير بالرأي.

وكانت حملة لا يمثلني قد تقدمت بطلبات للدعوة لعقد الجمعية العمومية الطارئة لسحب الثقة من النقيب والمجلس الذي تسيطر عليه أغلبية إخوانية، حيث تحدد لها موعد السابع والعشرين من يونيو.

وبعد ذلك أقام إبراهيم فكرى المحامى طعن على قرار سامح عاشور نقيب المحامين، بالدعوة لجمعية عمومية يوم 27 يونيو المقبل، ، لنظر سحب الثقة من النقيب، ومجلس النقابة العامة للمحامين
مستندا لما ادعاه نقيب المحامين من وجود عيوب في استمارات سحب الثقة، وتدخل أعضاء من الحملة في الدعوى مؤكدين على صحة الطلبات المقدمة منهم، وأن أي عوار في قرار الدعوة بسبب الانحراف بالسلطة المخولة للنقيب بموجب قانون المحاماة في تحديد الموعد لإفساد عمومية سحب الثقة لا يصح التعويل عليه باعتبار ان هذا العوار كان متعمدا من البداية لإفساد عقد الجمعية وانتهت المحكمة الى رفض الشق العاجل لتنتظر نقابة المحامين عمومية ساخنة فى 27 يونية الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.