المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تلزم روسيا بدفع 1.9 مليار يورو

محكمة-حقوق-الانسان-الاوروبي 

منحت أعلى محكمة لحقوق الإنسان في أوربا مساهمي شركة يوكوس، اليوم الخميس، تعويضات قيمتها 1.9 مليار يورو (2.6 مليار دولار) في ضربة جديدة لروسيا بعد أيام من فوز مساهمي شركة النفط الروسية السابقة بتعويض قدره 50 مليار دولار في لاهاي.
وقضت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان التي تتخذ من ستراسبورج مقرًا لها، بأن روسيا لم “تحقق توازنًا عادلا” في تعاملها مع يوكوس التي كان يديرها ميخائيل خودوروفسكي، وأنها أجبرت الشركة على دفع رسوم مبالغ فيها.
ولا تمثل التعويضات البالغة 1.9 مليار يورو التي منحتها المحكمة الأوربية لشركة يوكوس سوى جزء ضئيل من المبلغ الذي تسعى الشركة للحصول عليه وقدره 38 مليار يورو، لكنها تضر بروسيا في وقت تقف فيه البلاد على شفا الركود وتترنح تحت وطأة عقوبات أشد فرضها الغرب عليها هذا الأسبوع؛ بسبب تدخلها في أوكرانيا.
وقالت أولجا بيسبانين، المتحدثة باسم خودوروفسكي – بحسب رويترز: “استقبلنا هذا النبأ بسعادة بالغة فهذا قرار غير مسبوق، والمحكمة لم يسبق لها أن منحت مثل هذا المبلغ الضخم.”
وألقي القبض على خودوروفسكي عام 2003، وأدين بالسرقة والتهرب الضريبي في 2005 وجرى إطلاق سراحه العام الماضي بعد عشر سنوات قضاها في السجن.
وجرى تفكيك شركة يوكوس وتأميمها قبل نحو عشر سنوات، وتسليم معظم أصولها إلى شركة روسنفت العملاقة للطاقة التي يديرها حليف للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وكانت قيمة الشركة بلغت 40 مليار دولار.
وقالت وزارة العدل الروسية إن “حكم المحكمة الأوربية جائر ومتحيز”، مؤكدة أنها قد تستأنف الحكم في غضون ثلاثة أشهر.
وقضت المحكمة أيضا بإلزام روسيا بتحمل تكاليف ومصروفات قدرها 300 ألف يورو ودفع أي ضرائب. وكانت يوكوس طلبت 4.3 ملايين جنيه إسترليني رسومًا قضائية و174 ألف دولار تكاليف تقرير خبراء إلى جانب رسوم أخرى قدرها 588 ألفا و148 دولارا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.