المحكمة العليا البريطانية تسقط الحصانة عن أمير البحرين لاتهامه بتعذيب معارضية

محكمة بريطانية

 قررت محكمةٌ بريطانية، الثلاثاء (7 أكتوبر 2014)، إسقاط الحصانة عن نجل ملك البحرين الأمير ناصر بن حمد آل خليفة، من المقاضاة بتهم “تعذيب معارضين” في بلده، وملاحقته قانونيًّا في الأراضي البريطانية.
وبحسب ما ذكرته وكالة أنباء “رويترز”، كان مواطن بحريني لم يُذكَر اسمه كاملًا، طلب توقيف الأمير ناصر بتهمة الضلوع بشكل مباشر في تعذيب ثلاثة معتقلين في البحرين خلال انتفاضة 2011.
وقال المواطن البحريني إنه هو نفسه تعرض للتعذيب، ومُنح حق اللجوء في بريطانيا حيث يقيم الآن.
وطعن اللاجئ البحريني في قرار صادر عن الادعاء العام البريطاني عام 2013 بأن الأمير ناصر يتمتع بحصانة في بريطانيا لأنه ينتمي إلى أسرة ملكية، وبناءً عليه، قررت المحكمة العليا في بريطانيا اليوم إسقاط الحصانة عن الأمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.