المحكمة تتنحي عن نظر “مذبحة بورسعيد” لاستشعارها الحرج وتؤجل الجلسة لـ 10 أغسطس المقبل

المحكمة تتنحي عن نظر “مذبحة بورسعيد” لاستشعارها الحرج وتؤجل الجلسة لـ 10 أغسطس المقبل

محكمة

أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية برئاسة المستشار محمد محمد باشا رزق المنعقدة في أكاديمية الشرطة نظر القضية المعروفة إعلاميا بـ “بمذبحة بورسعيد” لجلسة 10 أغسطس المقبل، لحضور المتهم السابع أحمد فتحى محمد من محبسه.وأمرت المحكمة، بإرسال أوراق القضية إلى محكمة استئناف الإسماعيلية لوجود مانع قانوني لدى المستشار عضو يمين الدائرة ولاستشعارها الحرج مع استمرار حبس المتهمين المحبوسين.بدأت الجلسة الساعة الحادية عشرة صباح اليوم الأربعاء، وتم إيداع المتهمين قفص الاتهام وصعدت المحكمة على المنصة وبعد إثبات حضور المتهمين وتبين غياب متهمين من أصل 73 متهما رفعت المحكمة الجلسة وبعد 5 دقائق أصدرت قرارها.يذكر أنه راح ضحية القضية، 74 شهيدا من شباب الألتراس الأهلاوي والتي اتُهم فيها 73 متهماً من بينهم 9 من القيادات الأمنية و 3 من مسئولي النادي المصري وباقي المتهمين من شباب التراس النادي المصري والتي وقعت أحداثها أثناء مباراة الدوري بين فريق النادي الأهلي و النادي المصري في الأول من فبراير 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.