المحكمة في «الرصد والردع» تستجوب أحد الشهود

المحكمة في «الرصد والردع» تستجوب أحد الشهودمحكمة شمال القاهرة

استمعت محكمة شمال القاهرة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، برئاسة المستشار حسين قنديل، في قضية خلية الرصد والردع المتهم فيها 21 متهمًا بينهم 8 محبوسين، إلى شهادة مفتش مفرقعات بمديرية أمن الجيزة، الذي أكد أنه أبطل مفعول 8 قنابل بشارع خاتم المرسلين، موجودين بالشارع، ٦ منه متجاورين و٢ على مقربة منهم، وكان يحتوي بعضهم على مادة متفجرة تي إن تي، وكمية من الكيروسين، وأسلاك وبطاريات قابلة للشحن.

وتابع الشاهد، أنه وجد في سيارة فيات حمراء، أرشد عنها أحد المتهمين، كمية من المواسير المستخدمة في صنع القنابل، وزجاجات تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة ومواد متفجرة، تتشابه مع المكونات المستخدمة في تصنيع الـ8 عبوات المضبوطة في الشارع.

وبسؤال الدفاع للشاهد، عن تكلفة العبوة الناسفة والمواد المضبوطة، أجاب “ده سؤال مالهوش محل من الإعراب.. دول شوية مواسير وأسلاك.. هو أنا سباك عشان أعرف تكلفتها”.

كان المتهمون البالغ عددهم 21 متهمًا، بينهم 8 محبوسين، قد قاموا بتكوين خلية إرهابية تحمل اسم “الرصد والردع”؛ بهدف إثارة العنف وإشاعة الفوضى.

وأسندت النيابة للمتهمين، قيامهم بتفجير قنبلة أمام سينما رادوبيس، وقتل مواطن مسيحي بالخطأ تصادف مروره، وأصيب ضابط، وكذلك تفجير قنبلة أمام منزل السفير البلجيكي؛ بهدف الإضرار بالعلاقات المصرية الدبلوماسية، وتشويه صورة مصر خارجيًا، علاوة على محاولة تفجير قنبلة أسفل سيارة شرطة أمام قسم الطالبية، بتمويل من 4 أعضاء بتحالف دعم الشرعية.

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.