المدينة الجامعية | قرار الإعفاء من مصروفات المدن الجامعية “فرحة ماتمت”

1i4pdhqk

كتبت – فتحية السيسى : بعد أن جاء قرار وزارة التربية والتعليم بإعفاء طلاب المدارس من المصروفات الأمر الذي أدخل البهجة على الكثير من أولياء الأمور, جاء القرار التالي الذي يقتضي بإعفاء طلاب المدن الجامعية من مصروفات المدينة ليصبح هذا القرار مجرد كلام على ورق حيث فوجئ الطلاب أثناء تقديمهم لأوراق التسكين بالمدينة بمطالبتهم بدفع مبلغ 216 جنيه تأمين السكن “ويافرحة ماتمت”.

ولم يقتصر الأمر على ذلك المشاكل اليومية التي تواجههم بالمدينة وأثناء التقديم وهى الإهمال من الموظفين والعاملين هناك حيث يستمرون ساعات طويلة تحت حرارة الشمس انتظارا لدفع المصروفات والانتهاء من تقديم الأوراق وأيضا المشاكل الخاصة بالمباني والإصلاحات المتأخرة .
وعند سؤال بعض الطالبات عن المشاكل التى واجهتهم اثناء التسكين قالت اسراء طالبة اعلام ان تاخير السكن ماهو الا معاندة من ادارة المدينة معهم وامضائهم على اقرارات السكن بدون تغذية بسبب وجود اصلاحات بالمطعم الخاص بالمدينة وعن سؤالها عن قرار الاعفاء من المصروفات اوضحت ان الوزير لم يؤكد على هذا القرار رسميا وان هذا مجرد اقتراح لم ينفذ بعد .
على الجانب اخر اكد محمد موسى طالب بكلية الاعلام طالب انه لم يوجد قرار رسميا بالاعفاء من المصروفات وعن المشاكل التى واجهتهم قال ان هذا اهمال من ادارة المدينة الامر الذى ادى الى تاخر بعض الطلاب عن حضور المحاضرات بسبب اهمال التسكين .
واضافت الطالبة علياء طالبة اعلام ان موظفى المدينة قد لعبو باعصاب الطلاب بسبب بدء الدراسة لبعض الطلاب دون وجود تسكين لهم فالاصلاحات كانت لابد ان تنتهى قبل بدء التسكين . وعن قرار الاعفاء اكدت ان هذا مجرد شو اعلامى لكسب صف الطلاب لتجنب الاحتقان السياسى معهم لاظهار تعاطفه مع الطلاب .
واشار احمد العربى طالب بكلية سياسة واقتصاد ان قرار الاعفاء مجرد “تمثيل” على الطلاب كما بين انه كان هناك عدة وقفات امام بعض الكليات منه الاعلام  لحل ازمة التسكين الامر الذى كان له دور كبير فى تقليل المدة لتصبح اسبوعا بدلا من اسبوعين .
وقال عمرو موسى طالب بكلية اعلام ان طلاب المدينة يواجهون مشاكل كبيرة منها سوء التغذية واهمال فى تنظيم الغرف الخاصة بهم وان الامر الاخر الذى ازعج معظم الطلاب هو الامضاء على اقرار لجميع الطلاب بعدم تناول الغذاء بالمدينة لمدة 15 يوم منذ بدء التسكين .
وعن الفرق فى المصروفات اضافت الطالبة رنا ان الطلاب المستجدين يواجهون مشاكل كبيرة منها دفع مبلغ 316 وذلك مقارنة بطلاب النقل الذين يدفعون 216 وايضا تاخر التسكين فقد صدر قرار من المدن عن تسكين الطلاب المستجدين من المرحلة الثالثة يوم 15 اكتوبر مما يتسبب فى تاخرهم عن حضور المحاضرات بجانب وقوف حركة القطارات مما يؤدى الى اهمالهم للدراسة حتى صدور قرار التسكين.
ومن ناحية اخرى أعرب معظم الطلاب عن سوء المعاملة داخل العيادة الخاصة بالكشف الطبى والتى كانت تلاقى ازدحاما كبيرا وذلك لوجود عدد قليل من الاطباء .
وعلى الرغم من ان قرار الاعفاء قد يعود بنتيجة ايجابية على معظم الطلاب الا ان بعض المسئولين واجهو القرار بالرفض فقد اكدت احدى الموظفين بالمدينة على ان هذا القرار فى غير موعده تماما وانه قد يعود بالخسارة على الحكومة المصرية خاصة فى ظل الاحداث السياسية الحالية التى تمر بها مصر وفى ظل المعونات الخارجية المرفوضة .
وعلى جانب اخر اضاف احد افراد الامن بمدينة الطالبات بالجيزة ان المدينة لم تستقبل اى اخطار بالاعفاء من المصروفات وانه اذا جاء هذا القرار سيتم استرداد كافة المصروفات لطلاب كما حدث بمدينة الطلاب بالاسكندرية .
وتستمر الازمات بلا حل اذا فمن المسئول؟ سؤال يطرح نفسه كل عام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.