النص الكامل للقصيدة التي تسببت في حكم بالسجن 15 عام على شاعر قطري

نص القصيدة التي تسببت في حكم بالسجن 15 عام على شاعر قطري

الشاعر القطري بن الذيب

عقبال البلاد اللى جهل حاكمها ..

يحسبن العز فى القوات الأمريكية

 وعقبال البلاد إلى شعبها جايع ..

والحكومة تفتخر بالطفرة المالية

الحكومات العربية ومن يحكمها

كلهم بلا استثناء حرامية

السؤال اللى يؤرّق فكرة المتسائل

لن يجد إجابته من كم جهة رسمية

دامها تستورد من الغرب كل أشيائه

ليه ما تستورد القانون والحرية؟

هذه الأبيات وحدها من قصيدة متواضعة فنيا تتحدث عن أحداث الربيع العربي للشاعر القطري الملقب بابن الذيب تسببت في صدور حكم بات ضده بالسجن 15 عاما ، وعلى الرغم من التواضع الفني الشديد للقصيدة فقد أصبحت حديث العالم بسبب ما عبرت عنه من قمع غير مسبوق وغياب لحرية التعبير في قطر حيث أن القصيدة الجريمة لم تتعرض صراحة لنقد النظام القطري وانما عبرت بشكل غير مباشر عن تمنيات الشاعر للدول التي تحسب العز في القوات الامريكية ، وهو ما رآه النظام القطري ماسا به لوجود قواعد امريكية على ارض قطر ويقول النص الكامل للقصيدة .

يا لوزير الأولى يا محمد الغنّوشى

لو حسبنا سلطتك ما هى بدستوريّة

ما بكينا بن على ولا بكينا عصره

نعتبرها لحظة بالعمر تاريخية

ديكتاتورية نظام القمع واستبداده

أعلنت تونس عليه الثورة الشعبية

إن ذَممنا ما نَذِم إلا حقير وواطى

وإن مدحنا نمدح بقناعةٍ شخصية

أجج الثورة بدم الشعب يا ثائرها

وانحت إنقاذ الشعوب لكل نفسٍ حيّة

قلهم فى قول من كفنه يشلّه كفه

كل نصرٍ تستبقه أحداث مأساوية

آه عقبال البلاد اللى جهل حاكمها

يحسب أن العزّ بالقوات الأمريكية

وآه عقبال البلاد اللى شَعْبَها جايع

والحكومة تفتخر فى طفرة المالية

وآه عقبال البلاد اللى تنام مواطن

معك جنسيه وتصبح ما معك جنسيه

وآه عقبال النظام القمعى المتوارث

لا متى وانتم عبيد النزعة الذاتية

ولا متى والشعب ما يدرى بقيمة نفس

هذا ينصب ذا وراءه كلها منسية

ليه ما يختار حاكم بالبلد يحكم لهيت

خلص من نظام السلطة الجبرية

علم اللى مرضى نفسه ومزعّل شعبه

بكرة يجلّس بداله واحد بكرسيه

لا يحَسْب أن الوطن باسمه وباسم عياله

الوطن للشعب وأمجاد الوطن شعبية

رددوا والصوت واحد للمصير الواحد

كلنا تونس بوجه النخبة القمعية

الحكومات العربية ومن يحكمها

كلهم بلا استثناء حرامية

السؤال اللى يؤرّق فكرة المتسائل

لن يجد إجابته من كم جهة رسمية

دامها تستورد من الغرب كل أشيائه

ليه ما تستورد القانون والحرية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.