النيابة العامة تحيل 151 إخوانياً للجنايات لاتهامهم بالقتل العمد والشروع فيه

النيابة العامة تحيل 151 إخوانياً للجنايات لاتهامهم بالقتل العمد والشروع فيه

النيابة العامة

-مهندس إخواني يهرب من مسيرة لمناصري المعزول ويطلق النيران على الأهالي
-إخوان الشرقية قتلوا شخصا وأصابوا 34 وأرادوا اقتحام مديرية الأمن
-إحالة القياديين الإخوانيين فريد إسماعيل وأمير بسام للجنايات                                                                                                                  أمرت النيابة العامة اليوم الخميس بإحالة 186 إخوانيا للمحاكمة الجنائية لارتكابهم عددا من الجرائم منها القتل العمد والشروع فيه والانضمام لجماعة إرهابية وإثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة وترويع المواطنين الآمنين.. ففي أحداث المنيل, أحيل مهندس إخواني لاتهامه بقتل شخصين والشروع في قتل آخرين.وأمر المستشار شريف معتز رئيس نيابة حوادث جنوب القاهرة بإحالة مهندس إخوانى، لمحكمة الجنايات، لاتهامه بالإرهاب وإطلاق النيران على الأهالى بالمنيل وقتل شخصين، والشروع فى قتل آخرين وحيازة أسلحة وذخائر بدون ترخيص.وكانت تحقيقات نيابة مصر القديمة قد كشفت أن المهندس خالد. ش (49 سنة)، عضو بجماعة الإخوان الإرهابية، هرب أثناء خروجه في مسيرة مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين بمنطقة المنيل، عندما تصدت لهم قوات الشرطة والجيش، مما أدى إلى تفريق المسيرة, إلا أنه فوجئ بعدد من الأهالى يشكلون لجاناً شعبية بالمنطقة يطلبون منه التوقف لتفتيشه، فقام بإخراج سلاح نارى من بين طيات ملابسه وأطلق عليهم النيران، إلا أن الأهالى تمكنوا من إلقاء القبض عليه، وسلموه لرجال القوات المسلحة والشرطة وبتفتيشه عثر بحوزته على بندقية آلية وكمية من الطلقات إسرائيلية الصنع، وطبنجة ماركة “سميث 9 مم”، وبالكشف عليه تبين أنه قد سبق إتهامه فى قضيتين “إحراز سلاح بدون ترخيص”.تم التحفظ على المتهم والأسلحة المضبوطة والسيارة المستخدمة, ووجهت له النيابة عدداً من التهم منها؛ الإرهاب وإطلاق النيران على الأهالى بالمنيل وقتل شخصين، والشروع فى قتل آخرين وحيازة أسلحة وذخائر بدون ترخيص.وفي الشرقية, قرر المستشار أحمد دعبس المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية إحالة 150 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان بينهم الدكتور فريد إسماعيل و الدكتور أمير بسام عضوا مجلس الشعب السابقان, إلى محكمة جنايات الزقازيق لاتهامهم بالقتل العمد والشروع فيه والانضمام لجماعة إرهابية وإثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.وكانت الأجهزة الأمنية بالشرقية قد ألقت القبض على 81 شخصا من انصار الإخوان بمدينة الزقازيق بعد تجمهرهم و محاولتهم اقتحام مبنى مديرية أمن الشرقية وقسمي شرطة أول وثان الزقازيق واشتباكهم مع معارضيهم بالخرطوش والمولوتوف والحجارة ما نتج عنه مصرع شخص و إصابة 34 آخرين ، وتم ضبط 33 من أعضاء الجماعة وأنصارها لاقتحامهم كمين قرية الصحافة مركز مشتول السوق وإضرامهم النار فيه.كما ألقت الشرطة القبض على 34 شخصا من أعضاء وأنصار الجماعة، كانوا قد تجمهروا أمام قسم شرطة القرين ورشقوه بزجاجات المولوتوف وأشعلوا النار فيه، ونتج عن ذلك هروب عدد من السجناء .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.