«الوطن» تنشر أول صور للمتهم باغتيال الضابط محمد مبروك

«الوطن» تنشر أول صور للمتهم باغتيال الضابط محمد مبروك

احمد عزت شعبان

تنشر «الوطن» أول صور لأحمد عزت شعبان – من داخل بيته- المتهم بقتل المقدم محمد مبروك، ضابط الأمن الوطنى أمام منزله فى مدينة نصر، وكشفت مصادر أمنية عن أن المتهم أحمد عزت شعبان، الذى ألقى القبض عليه يوم الجمعة الماضى فى مدينة الرحاب، بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة، «كان قبل 7 سنوات مجرد شاب مدلل لأسرة ثرية تعمل فى مجال المقاولات، ولم يكن له أى نشاط سياسى أو جنائى، قبل أن ينضم للجماعات التكفيرية ويمدها بالسلاح مستغلاً ثراءه».وأوضحت المصادر لـ«الوطن» أن «شعبان» كان متفوقاً دراسياً، وكانت رغبته أن يلتحق بكلية الألسن، لكن والده الذى كان يعمل مهندساً بالهيئة العربية للتصنيع، أقنعه بالالتحاق بكلية التجارة، وأن نقطة التحول فى مسار حياته كانت حضوره درساً دينياً لأحد مشايخ «القاهرة الجديدة»، تعرف عليه وواظب على حضور دروسه، فضلاً عن تعرفه على «سلفى» يدعى «أ. ع» طالبه فيما بعد بدعم «إخوانه» بالمال. وقالت المصادر إن المتهم وسع دائرة علاقاته مع الجهاديين بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسى، وتعرف على قياديين فى جماعة «الفرقان» بمدينة مطروح، وحمل على عاتقه مهمة تمويل عمليات شراء السلاح من مهربين عبر الحدود الليبية، نظراً لثرائه. وعن دوره فى عملية اغتيال المقدم محمد مبروك، قالت المصادر إن المتهم تولى مهمة إخفاء السيارات المستخدمة فى العملية داخل فيلته بمدينة الرحاب، وقبل ارتكاب الجريمة بـ48 ساعة التقى المتهم أحمد عبدالرحيم وآخرين، لإمدادهم بالأسلحة. وبعد تنفيذ الجريمة هربوا إلى محافظة الشرقية مؤقتاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.