اليوم | أولى جلسات دعوى التحفظ على الوديعة القطرية بالبنك المركزى

البنك-المركزي-المصري

تنظر، اليوم السبت ، محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أولى جلسات نظر دعوى تطالب محافظ البنك المركزى بالتحفظ مؤقتاً على الوديعة القطرية التي تحت يد البنك لحين الفصل في الجناية المتهم فيها وزير الإعلام الإخواني الأسبق صلاح عبد المقصود لإهداره 3 مليارات جنيه لصالح قناة الجزيرة المملوكة والتابعة لقطر.
كان الدكتور سمير صبري المحامي أقام دعوى مستعجلة ضد محافظ البنك المركزي لإلزامه بالتحفظ مؤقتا على الوديعة القطرية التي تحت يد البنك لحين الفصل في الجناية المتهم فيها وزير الإعلام الإخواني الأسبق صلاح عبد المقصود لإهداره ثلاثة مليارات جنيه لصالح قناة الجزيرة المملوكة والتابعة لقطر.
وقال “صبري” إن محكمة جنايات القاهرة تنظر حاليا محاكمة وزير الإعلام الإخواني الأسبق صلاح عبدالمقصود “هارب”، ورئيس قطاع الهندسة الإذاعية باتحاد الإذاعة والتليفزيون عمرو عبدالغفار الخفيف “محبوس احتياطيا”، في قضية اتهامهما بالإضرار بالمال العام بما قيمته 48 مليون جنيه، جراء سماحهما بوجود سيارات البث الفضائي المباشر في محيط اعتصام رابعة، وتمكين المعتصمين من الاستيلاء عليها وتحطيمها، وهي القضية المعروفة إعلاميًا بالاستيلاء على سيارات البث المملوكة للتليفزيون المصري لصالح قناة الجزيرة وأنهما رفضا سحب سيارات البث ومعدات التصوير من محيط مسجد رابعة العدوية، حيث مقر الاعتصام المسلح لأعضاء تنظيم الإخوان الإرهابي وأنصاره، على الرغم من الاعتداء على طاقمها من قبل المتظاهرين المؤيدين للمعزول محمد مرسي وصمما على استمرار وجود سيارات البث بمحيط التظاهرات، فاستولى المتظاهرون عليها 3 يوليو ٢٠١٣ واستخدموها في نقل وبث التظاهرات لصالح قناة الجزيرة، مما ترتب عليه أضرار جسيمة بالدولة جاوزت قيمتها 48 مليون جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.