اليوم الحكم في استئناف مشرفة وحارس نسيا طفلة بالروضة

اليوم الحكم في استئناف مشرفة وحارس نسيا طفلة بالروضة

محكمة

حجزت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية برئاسة القاضي عبدالله الأشراف وعضوية القاضيين، محسن مبروك وأسامة الشاذلي وأمانة سر عبدالله محمد، الاستئناف المقدم من مشرفة وحارس أمن «آسيويين» بروضة أطفال في منطقة البوكوارة أدينا بتعريض حياة رضيعة بحرينية للخطر للنطق بالحكم اليوم، وذلك بعد أن قضت محكمة أول درجة بحبس المشرفة 6 أشهر، والحارس 4 أشهر عما أسند إليهما.
أبلغت سيدة بحرينية الشرطة بأنها أرسلت رضيعتها إلى الروضة بعد أن قامت بتطعيمها في المستشفى، وأخبرت المشرفة بأنها مصابة بارتفاع في الحرارة نتيجة التطعيم، ثم عادت لتتصل بها لتخبرها بأنها ستتأخر في العمل فلم ترد عليها، وعندما عادت إلى الروضة وجدت الباب مغلقاً فطرقت على الباب على مدى عدة دقائق، دون مجيب فتوجهت إلى سيارتها وقامت باستخدام الهرن لكن أحداً لم يرد عليها، لكنها شاهدت رقم هاتف مكتوب على باب الروضة فاتصلت به لتجد الحارس الذي يقيم بنفس الروضة يفتح الباب، وعندما سألته عن طفلتها أخبرها في البداية أنه لا يوجد أطفال، فدخلت الأم وهي في حالة بكاء هيستيري لتجد طفلتها ملفوفة ببطانية زرقاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.