اليوم.. الحكم في طعن رفض استبعاد «النور» من الانتخابات

اليوم.. الحكم في طعن رفض استبعاد «النور» من الانتخابات

مجلس-الدولة

تفصل المحكمة الإدارية العليا، بمجلس الدولة، اليوم الثلاثاء، في الطعن المقام من محام لإلغاء حكم محكمة القضاء الإداري، برفض استبعاد قوائم حزب النور من الترشح للانتخابات البرلمانية، لتشكيله بالمخالفة لأحكام الدستور، موضحا أنه حزب ديني ويأخذ من السياسة ستارا لمحاولة التسلل للبرلمان القادم.

وقال مقيم الطعن الذي حمل رقم ١٠٧٦٩٥ لسنة ٦١ ق.ع، إن الشعب المصرى بعد ثورة ٣٠ يونيو أدرك حقيقة تيار الإسلام السياسي، وإن كل الأحزاب الدينية على اختلاف مسمياتها تقول عكس ما تبطن، ولها نفس الغرض، وهو الوصول إلى السلطة من أجل تحقيق مخطط أمريكى لتفتيت الوطن العربى وكذلك تنفيذ أجندات أجنبية كلها تآمرية.

وأضاف أن الأحزاب بشكل عام هي أحزاب دينية وهى إحدى أذرع وأفرع جماعة الإخوان الإرهابية وبصفة خاصة يعد “النور” حزبا دينيا وأقر في أكثر من تصريح أنه ذات مرجعية دينية، ولكنه يرتدى رداء كاذبا بأنه حزب سياسي اعتقادا منه بذلك أنه لا يقع تحت طائلة الحل لمخالفته للدستور.

وأكد في الدعوى أن الدستور يمنع تكوين الأحزاب الدينية بل ويحظرها، لافتا إلى وجود كثير من التجاوزات والأخطاء يرتكبها هذا الحزب وقياداته وكلها تقطع بأنه حزب دينى ذات هوية دينية متعصبة متشددة دكتاتورية، على خطى الجماعات الإرهابية.

 

المصدر:فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.