اليوم | الداخلية تعلن تفاصيل ضبط 8 خلايا إرهابية بـ 6 محافظات

اليوم | الداخلية تعلن تفاصيل ضبط 8 خلايا إرهابية بـ 6 محافظات

وزير الداخلية

أعلنت وزراة الداخلية برئاسة اللواء محمد إبراهيم، عن تفاصيل ضبط ثمانية خلايا إرهابية ضمت 52 متهمًا وبحوزتهم أسلحة ومواد شديدة الانفجار ومبالغ مالية كبيرة بمحافظات الجيزة والمنيا والدقهلية والإسكندرية والفيوم والشرقية.
وفي محافظة الجيزة، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 4 متهمين من المتورطين في ارتكاب وقائع إضرام النيران بأحد القطارات حال وصوله لمحطة سكك حديد رمسيس وتخريب العديد من أبراج كهرباء الضغط العالى وأبراج شبكات المحمول وأحد الجراجات الخاصة بسيارات حى الوراق وإضرام النيران ببعضها، واعترفوا بالتخطيط والإعداد لارتكاب عدد من الحوادث الإرهابية تضمنت تفجير خط المياه الرئيسى المغذى لمنطقتى بولاق الدكرور والهرم، إسقاط برجين كهرباء ضغط عالى بمركز أوسيم بواسطة عبوات متفجرة، استهداف سيارتين لنقل المواد البترولية تابعة لإحدى شركات البترول.
وأرشد المتهمون عن بعض الأماكن التي يتخذونها أوكارا لاختبائهم وتخزين المواد المتفجرة، ضبط بداخلها 100 كيلو من مادة TNT شديدة الإنفجار و14 مفجر عن بعد و11 قنبلة محلية الصنع معدة للاستخدام و200 زجاجة مولوتوف وكمية من الدوائر الكهربائية ومواد وأدوات تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة.
وفى محافظة المنيا، نجحت القوات الأمنية في رصد وتحديد إحدى الخلايا الإرهابية المسئولة عن وقائع تفجير العديد من العبوات الناسفة بنطاق المحافظة وضبط ثمانية من منفذي تفجير عبوات ناسفة في مبنى مجمع المصالح زميدان صدناوى، بجوار قسم شرطة المنيا وأمام نادى القضاة وأمام إحدى الكنائس، بالإضافة إلى زرع عبوة تم إبطال مفعولها بجوار مديرية الأمن، واتخاذهم 3 شقق سكنية كمخازن لإعداد تلك العبوات وتجهيزها.
عثر بداخلهم على كمية كبيرة من المتفجرات والمواد المستخدمة في تصنيعها عبارة عن عبوتين بلاستيكية بها مادة TNT ومادة “بترو بنتا” شديدة الانفجار مجهزة للاستخدام و5 كيلو جرام من مادة الـ (TNT )، مواد وأدوات لتصنيع العبوات الناسفة، ملابس ورتب عسكرية، 28عبوة معدنية وبلاستيكية فارغة مختلفة الأحجام، جهازى “لاب توب”، 5 تليفون محمول، هارد ديسك، فلاشتى كمبيوتر و4 شيكات بنكية بمبالغ مختلفة لعدد من البنوك صادرة لصالح إحدى الشركات الخاصة، مبلغ مالى.
كما تم ضبط خلية إرهابية تهاجم قوات الشرطة أثناء تعاملها مع شغب تنظيم الإخوان الإرهابى واستهداف وتخريب المنشآت الحيوية والممتلكات العامة والخاصة، وأنهم وراء إتلاف وحرق 8 محولات كهرباء بمدينة المنصورة، وقطع الطريق الدائري بين مساكن العبور وكوبري الجامعة بمدينة المنصورة وإشعال إطارات الكاوتش وغلق الطريق، ورصد تحركات 5 ضباط شرطة بمدينة المنصورة لاستهدافهم، رصد سيارات عدد من ضباط الشرطة من قوة مديرية أمن الدقهلية إستعداداً لحرقها ،و ضبط بحوزتهم مبالغ مالية كبيرة من العملات المصرية والأجنبية بلغت 434 ألف جنيه، 4600 دولار.
أسفر تفتيش محال إقامتهم عن ضبط كمية من مادة “البوتامين” وزجاجات المولوتوف والإسبراى، عدد من أقنعة الوجه والنظارات البيلاستيكية والتيشرتات المدون عليها علامة رابعة، كاميرا، 12 جهاز تليفون محمول، عدد من أجهزة الكمبيوتر من مختلف الأنواع، 37 شريحة محمول لم يتم استخدامها، وذلك بمحافظة الدقهلية.
ونجح ضباط مديرية أمن الإسكندرية في ضبط متهمان بحوزتهما فردي خرطوش محلى الصنع، 14 طلقة خرطوش، اعترفا بتورطهما فى وقائع تفجير عبوة ناسفة خلال شهر رمضان الماضى بمحطة قطار سيدى جابر، تفجير عبوة فى محطة مصر، استهداف أحد الأبراج الكهربائية بمنطقة أبيس وإسقاطه،ا ستهداف عدد من السيارات الخاصة بوكالة الأهرام للإعلان وحرقها، استهداف محولات بالقرب من المدينة الجامعية بمنطقة سموحة وإضرام النيران بها.
كما تمكنت الأجهزة الأمنية من توجيه ضربة قاسمة للعناصر المخططه والممولة لتعطيل الدراسة وإشاعة الفوضى فى الأوساط الطلابية، وضبط 5 من كوادر الإخوان خلال عقدهم لقاء تنظيمى بإحدى الشقق بمنطقة سموحة لمدارسة خطة التحرك في الأوساط الطلابية بالعام الدراسى الحالى والتحايل على حكم محكمة الأمور المستعجلة بالتحفظ على مدارس المدينة المنورة المملوكه لتنظيم الإخوان بالاستيلاء على إيرادات تلك المدارس واستغلالها لدعم أنشطة التنظيم الرامية لإفساد العملية التعليمية وضبط بحوزتهم 276 ألف جنية مصرى، 20000 دولار، سبيكة ذهبية تزن كيلو جرام، مجموعة كبيرة من الأوراق التنظيمية تتضمن كيفية استقطاب عناصر جديدة من الطلبة وضمها للتنتظيم، مجموعة من المظاريف مدون عليها أسماء عناصر إخوانية “من العاملين بالمدارس” بداخلها مبالغ مالية معدة للتوزيع عليهم.

وفي محافظة الفيوم، تم ضبط ستة من عناصر إحدى الخلايا الإرهابية اعترفوا بإتلاف محولات الكهرباء الخاصة بـ 7 قرى بدائرة مركز يوسف الصديق.
وفي الشرقية، نجحت الأجهزة الأمنية في ضبط إحدى الخلايا التنظيمية التابعة للجنة العمليات النوعية لتنظيم الإخوان الإرهابي تخطط لارتكاب العديد من العمليات الإرهابية بدائرة مركز شرطة فاقوس وضبط إثنين من عناصرها، واعترفا بتفجير إحدى غرف توزيع الغاز الطبيعى بقرية الهايصمية، إضرام النيران بمحطة سكك حديد فاقوس، إلقاء عبوات حارقة على مجمع الشرطة بفاقوس، وإحدى الساحات المخصصة لمبيت سيارات الشرطة، قطع بعض الطرق الرئيسية والفرعية والاشتباك مع قوات الأمن.
تمكنت الأجهزة الأمنية من إحباط محاولات عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى إعادة تشكيل وتفعيل لجنة العمليات النوعية بجامعة الزقازيق السابق ضبطها العام الدراسى المنقضى بهدف ارتكاب أعمال عدائية ضد قوات الشرطة وبعض أعضاء هيئة التدريس والطلاب المعارضين لتظيم الإخوان فضلًا عن بعض الشخصيات العامة، وكشف وتحديد عناصرها وضبط 12 منهم، حيث اعترف الإخوانى محمد عبده عبدالحميد مسئول التنظيم بجامعة الزقازيق بتوليه مسئولية لجنة التنفيذ والتى قامت بإشعال النيران بسيارة أحد أعضاء مجلس الشعب السابقين، إشعال النيران بسيارة عميد إحدى الكليات بجامعة الزقازيق.
كما اعترفت العناصر المضبوطة باعتزامهم تنفيذ بعض العمليات تزامناً مع بدء العام الدراسى الجامعى الجديد منها استهداف أحد أفراد الأمن الوطنى بالشرقية، استهداف الطلبة المعارضين لممارسات التنظيم الإخوانى داخل جامعة الزقازيق وإصابتهم، وبتفتيش إحدى الشقق المستأجرة التى تستخدمها عناصر تلك اللجنة كمخزن لإخفاء بعض الأدوات التى تستخدم فى أعمال الشغب تم ضبط كميات كبيرة من الألعاب النارية والأوراق التنظيمية والشارات والمطبوعات المناهضة.
وأكد المتحدث الرسمي، أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية تكثف جهودها في التصدي لتحركات عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى وإجهاض مخططاتهم التى تستهدف ترويع المواطنين وضرب البنية التحتية ومقومات الاقتصاد المصرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:جريدة الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.