اليوم | تأجيل إعادة محاكمة 11 متهما فى «مذبحة بورسعيد» لـ4 أكتوبر المقبل

قررت محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة، اليوم السبت، تأجيل إعادة إجراءات محاكمة 11 متهمًا كانوا هاربين، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«مذبحة بورسعيد» إلى جلسة 4 أكتوبر المقبل لعدم حضور المتهمين من محبسهم.

كان المتهمون طارق عبدالله عصران، وعبد العظيم غريب عبده وشهرته «عظيمة»، ومحسن محمد حسين وشهرته «القص»، وعادل حسنى متولى وشهرته «حاحا»، ووائل يوسف عبد الهادى وشهرته «سيكا»، ومحمد دسوقى محمد وشهرته «الدسة»، ومحمود على عبد الرحمن ومحمد صالح محمد دسوقى وشهرته «البرنس»، وصدر ضدهم حكم بالإعدام و3 آخرين مخلى سبيلهم صدر ضدهم أحكام غيابية مؤبد والسجن المشدد 15 عاما، قاموا بتسليم أنفسهم للجهات الأمنية بالمحافظة خلال الأسبوع الماضى، وتحددت جلسة غد لإعادة إجراءات محاكمتهم.

وأسند أمر الإحالة مجموعة من الاتهامات لهم، بإرتكاب جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلى الأولتراس انتقاما منهم لخلافات سابقة واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى إستاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه.

يذكر أن، إستاد بورسعيد شهد اشتباكات بين أولتراس الأهلى وجهور النادى المصرى البورسعيدي؛ ما أسفر عن مقتل 74 من ألتراس أهلاوي، التى اتهم فيها 73 من ألتراس مصراوى من بينهم 9 من القيادات الأمنية و3 من مسئولى النادى المصرى، التى وقعت أحداثها عقب مباراة الأهلى والمصرى فى الأول من فبراير 2012.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.