انسحاب قوات الشرطة من حرم جامعة القاهرة أول أيام امتحانات «التعليم المفتوح»

انسحاب قوات الشرطة من حرم جامعة القاهرة أول أيام امتحانات «التعليم المفتوح»

صورة جامعة القاهرة

سيطر الهدوء التام على حرم جامعة القاهرة، الأحد، في أول أيام امتحانات طلاب التعليم المفتوح، وأغلق الأمن الإداري الباب الرئيسي للجامعة، وانسحبت قوات الشرطة من داخل حرم الجامعة، وأغلقت قوات الجيش ميدان النهضة والشوارع المؤدية من وإلى الجيزة، كما ساد الهدوء جامعة عين شمس، حيث أدى طلاب كلية الحقوق امتحاناتهم المؤجلة بسبب الاستفتاء، الأحد، فيما أعلن طلاب جماعة الإخوان على صفحتهم الرسمية أنهم أشعلوا الحريق في نقطة شرطة الحي العاشر بمدينة نصر.

في جامعة القاهرة انسحبت قوات الشرطة من داخل حرم الجامعة واكتفت بتأمين محيط الجامعة من الخارج فقط، وذلك فى أول أيام امتحانات التعليم المفتوح، التي بدأت، الأحد، بالجامعة ويخوضها نحو 80 ألف طالب وطالبة، وسادت حالة من الهدوء داخل أروقة الجامعة، وشهدت امتحانات «التعليم المفتوح» إقبالًا كبيرًا من الطلاب، ولم تتأثر بأعمال العنف التي تسبب فيها جماعة الإخوان خلال اليومين الماضيين.

وقررت الجامعة عقد الامتحانات على 3 فترات تبدأ من الساعة 10 صباحاً وحتى 7 مساء في قاعات الامتحانات بالجامعة، وذلك لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الطلاب، فيما كثف أفراد الأمن الإداري من تواجدهم على جميع مداخل ومخارج الجامعة، وأمام قاعات الامتحانات لتأمينها، وفتشوا حقائب الطلاب أثناء عملية الدخول، للتأكد من خلوها من أي آلات حادة أو أسلحة يمكن استخدامها خلال أعمال الاشتباكات.

وتجرى امتحانات التعليم المفتوح في 7 كليات، هي: التجارة والزراعة والآداب ودار العلوم والإعلام والحقوق ورياض الأطفال، وتستمر حتى 11 فبراير المقبل.

وأغلق أفراد الأمن الإداري البوابة الرئيسية للجامعة المواجهة لميدان النهضة أمام الطلاب والسيارات، بسبب إغلاق ميدان النهضة، بينما فتحت باقي أبواب الجامعة للدخول، وأغلقت قوات الشرطة والجيش ميدان النهضة أمام حركة المرور كما أغلقت شارع النهضة المؤدي الى ميدان الجيزة، تحسباً لأي محاولة لاقتحام الميدان من قبل جماعة الإخوان.

وتوفي شريف عادل الصاوي، الطالب بالدراسات العليا بكلية الحقوق بجامعة القاهرة، وصديق نجل رئيس الجامعة محمد جابر نصار، الذي كان قد أصيب خلال الاشتباكات بين قوات الأمن وطلاب الإخوان يوم الخميس 16 يناير الجاري، نتيجة إصابته بمقذوف معدني بالرأس.

وفي جامعة عين شمس، سادت حالة من الهدوء وسط انتظام العملية التعليمية وانتظام أعمال الامتحانات، وذلك في ظل غياب مظاهرات طلاب الإخوان عن الحرم الرئيسي للجامعة.

واستمرت أعمال الامتحانات الجامعة المؤجلة لطلاب كلية الحقوق، بسبب تزامنها مع مواعيد الاستفتاء و25 يناير، كما أغلقت قوات الأمن شارع الخليفة المأمون في محيط وزارة الدفاع وسط تشديدات أمنية.

وفي سياق متصل، أعلن طلاب جماعة الإخوان أنهم أشعلوا النيران في نقطة شرطة الحي العاشر بمدينة نصر أثناء محاولة الداخلية الاعتداء على الطلاب، كما نشروا صورًا قالوا إنها لحريق نقطة الشرطة.

وقال الطلاب على صفحتهم بموقع «فيس بوك»: «الطلاب حذروا مرارًا وتكرارًا من المساس بهم فسلميتنا حارقة وحق شهدائنا سنأتي به.. وندعو الداخلية إذا علموا باقتراب مسيرة للطلاب فليفروا مشكورين حتى لا تطالهم أيدينا».

 

 

 

 

المصدر:المصرى اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.