بالأدلة .. انهيار نقابة المحامين فى عهد عاشور

بالأدلة .. انهيار نقابة المحامين فى عهد عاشور

رصد المحامي الحقوقي «أنس سيد» وقائع انهيار نقابة المحامين فى عهد «عاشور».. عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”،حيث كتب عدة أدلة توضح انهيار النقابة مدللاً على وجهة نظره بوقائع استهداف عدد كبير من العاملين بمهنة المحاماة من قبل السلطة التنفيذية والقضائية.

وقال “سيد”: “عن نقابة المحامين.. فيه محام رفع دعوى في القضاء الإداري اختفى 3 شهور واتعذب.. اسمه محمد الصادق.. فيه محام اتعذب واتقتل في قسم المطرية اسمه كريم حمدي.. مأمور قسم البرلس رفع الجزمة وفتح دماغ محام.. رئيس نيابة حلوان أصدر أمر ضبط وإحضار عشان محامين خدوا قرار انهم يضربوا عن العمل في المحكمة.. والأمن حاصر مقر النقابة للقبض عليهم.. استاذ اسمه العزب محب مقبوض عليه بقاله شهور عشان اشتغل في قضية سياسية”.

وتابع: “محامين أصدقائنا بيروحوا محافظتهم يتقبض عليهم عشان بيشتغلوا في قضايا أمن الدولة مش عايزينهم يشتغلوا فيها.. أول تحقيق فى نيابة أمن الدولة بيبقى من غير محام وبيترفع في وشنا السلاح لو شوفنا عدم تطبيق القانون.. بنخش نيابة أمن الدولة مجردين من متعلقاتنا الشخصية وبنتفتش تقتيش ذاتي.. بنروح نحضر جلساتنا في مقار شرطية بالرغم من أنه بيبقي الخصم جهاز الشرطة.. وأخيرا محامى زميلنا اسمه محمد رمضان عبد الباسط دخل اسم المتنزه يشوف شغله اتحفظوا عليه عشان الأمن الوطني عايزه”.

واختتم أنس سيد، تدوينته على “فيس بوك”، بالقول: انهيار تام لكيان يزعم أنه ينصر العدل والحق فى النهاية.. بعد أن كان المحامين شوكة في حلق نظام رجعي وقمعي.. قرر النظام كسر هذه الشوكة ليأخذ مساحته التى يريدها في وضع الشعب داخل زنزانة ويقفل عليه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.